أخبار مصر

أمل جديد ..قصة مريض كورونا من قنا حير الاطباء والمرضى في مستشفى عزل اسنا برضاه بقدر ربنا حتى شفاه الله

واحدة من أهم القصص الملهمة داخل مستشفى إسنا التخصصى للعزل والحجر الصحى جنوب محافظة الأقصر، وهى شفاء تام لأحد الحالات بمستشفى إسنا التخصصي من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وهو الحاج عبد الفتاح إسماعيل الحامدى الذى يبلغ من العمر 89 سنة، والذى تعافى تماماً وخرج فى الساعات الأولى من اليوم الجمعة، بعد سلبية نتائجه أكثر من مرة وقررت إدارة المستشفى خروجه وبالفعل غادر أبواب المستشفى بصحة جيدة للغاية.

واليكم القصة كما تم روايتها :

مريض كورونا ؛ شيخٌ متقدم ف السن ؛ كان من ضمن المرضي إللي في القسم عندي ؛ بشرف علي علاجه
كان مريض ضغط مرتفع وكان داخل بحالة سيئة وبحرارة مرتفعة واشعاته اعطت صورة مماثلة ل التهاب رئوي شديد
كان دكاترة العناية إللي معايا متوقعيين سيناريو سئ للمريض ده ؛ومعروف نهايته إيه!
الشيخ ده عمري ما شفته غير ب وجه بشوش مبتسم ؛عمره ما طلب مني حاجة إلا ويقولي استسمحك يا دكتورة ممكن كذا …
كان دكتور زميل موصيني عليه بيقولي إنه من بلده ؛ ورغم كده عمر الشيخ ده ما استغل صلته بالزميل ده ولا قالي أنا من طرف الدكتور فلاني عشان اعمله أي حاجة
كل ٣ أيام بنسحب مسحات للمرضي واول ما المرضي يشوفوني داخله القسم يوم المسحة؛ كلهم بيتوترو وبيبقو ف قلق منتظرين إللي هقولهولهم ع النتيجة ؛إلا الشيخ ده دايما هادئ و الابتسامة علي وشه
كل ما أقابله اشوفه رايح يتوضي للصلاة ؛ ولما ابلغهم إن ربنا لسه مأذنش وانهم بيتحسنو بس لسه إيجابيين البعض بيصيبه الاحباط و اليأس والبعض بيتمرد ويعترض وإزاي وأنا بقالي هنا أسبوعين ؟! إلا الشيخ كان دايما يقول و الابتسامة البشوشة علي وجهه خير إن شاء الله يا دكتورة ربنا يطمنا المرة الجاية إن شاء الله
معظم إللي في القسم مع الشيخ ده شباب عشريني وتلاتيني ومفيش عليهم اعراض واشعاتهم كويسة والمفروض مناعتهم اقوي من شيخ مسن ؛ وداخلين المستشفي قبل الحاج بحوالي أسبوع
إمبارح الشيخ ربنا أتم عليه نعمة الشفاء تماما ؛ وسط ذهول كل المرضي الشباب إللي معاه وكل الأطباء والتمريض
وأنا بقول للشيخ الخبر وبفرحه إنه هيخرج ؛ حبيت أهون علي الشباب إللي معاه بقولهم أهو الحاج أكبر منكم وكان تعبان لما دخل عندنا ولانه كان مسلم أمره لله وأعصابه هادية وراضي ؛مناعته قاومت وخف أهو الحمد لله ؛وإنتو إن شاء الله هتخفو زيه بس بلاش توتر في نفسكم وخليكم ريلاكسد كده ، لقيت الشباب بيقولولي يا دكتورة الشيخ ده خف لإنه مع ربنا طول الوقت يا بيصلي يا بيدعي يا بيستغفر
سبحان الله راهنا كأطباء علي شيخوخته ومرضه ؛ وراهن هوا علي معيته مع الله ؛ الشيخ ده ادانا كلنا درس نتعلم منه كتيير والله ؛ إحنا مجرد أسباب حقيقي و الشافي هو وحده الله

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock