وزارة الصحة توضح حقيقة وجود إصابات بـ«إنفلونزا الخنازيز» في المدارس

وزارة الصحة والسكان تنفي وجود أي حالات إصابة أو وفاة بإنفلونزا الخنازيز «H1N1»، بعد اتجاه مدارس دولية في القاهرة إلى تعليق الدراسة كإجراء وقائي من إنفلونزا الخنازير.

وأكد الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بالوزارة، لـ«المصري اليوم»، أن هذا النوع هو شكل من أشكال الأنفلونزا الموسمية «نزلة برد عادية»، ولا داعي لحالة القلق التي تنتاب الأهالي مؤخرا عقب شائعات إصابة ووفاة تلاميذ بهذا النوع.

إنفلونزا الخنازيز في المدارس

أضاف «عيد» أن فريقا من قطاع الطب الوقائي يقوم يوميًا بالمرور على المدارس للتوعية بكيفية التعامل مع الأمراض الموسمية، خاصة الإنفلونزا، كما تم توزيع بروتوكولات التعامل مع أنواع الإنفلونزا المختلفة على المستشفيات الحكومية والخاصة من خلال التنسيق مع إدارة العلاج الحر.

ودعا «عيد» الأهالي لعدم القلق والرعب من إصابة ذويهم بهذا النوع من الإنفلونزا، أو تناول لقاح «التاميفلو» من تلقاء أنفسهم دون استشارة طبيب، مطالبًا الأهالي باتخاذ الإجراءات الوقائية والتوجه فورا للطبيب المعالج لأخذ الدواء المناسب، مع التأكيد على أهمية التواجد في أماكن جيدة التهوية بعيدا عن الازدحام، والتنبيه على الطلاب بعدم العطس وسط زملائهم وغسيل الأيدي والبعد عن الزحام وعدم لمس أعينهم بعد العطس، وغيرها من الإجراءات الوقائية المتبعة في مثل هذه الحالات.

وفينا يتعلق ببعض المدارس الدولية التي أعلنت تعليق الدراسة كإجراء وقائي ضد إنفلونزا الخنازيز، قال رئيس قطاع الطب الوقائي إن وفدا من القطاع كان متواجدا بتلك المدارس، الاثنين والثلاثاء الماضيين، وقام بعمل جميع الإجراءات الوقائية، وإن ادارة المدرسة أبلغتهم بأنها ستعلق الدراسة بسبب إجازة الكريسماس وليس بسبب وجود أمراض معدية أو وبائية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى