المالية توضح حقيقة إلزام المواطنين باستبدال جميع العملات الورقية بـ “العملات الجديدة البلاستيكية”


نشرت بعض صفحات التواصل الاجتماعي أخبار بشأن إلزام المواطنين باستبدال جميع العملات الورقية بالعملات الجديدة البلاستيكية بحد أقصى نهاية شهر يونيو 2020.

وأعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء عن قيامه بالتواصل مع البنك المركزي المصري ، والذي نفى تلك الأنباء بتاتاً، مُؤكداً أنه لا صحة لإلزام المواطنين باستبدال جميع العملات الورقية بالعملات الجديدة البلاستيكية بحد أقصى نهاية شهر يونيو 2020، مُوضحاً أنه لم يتم تحديد أي موعد لطرح العملات المصنوعة من مادة البوليمر ، مُشدداً على أن كافة العملات الورقية المستخدمة مع المواطنين حالياً سارية كما هي دون تغيير، وأنه عند البدء في التحول إلى العملات البلاستيكية الجديدة، سيتم طرح فئة الـ 10 جنيهات كمرحلة أولى، على أن يتم طرح باقي فئات العملة الجديدة تباعاً، مُحذراً من الانسياق وراء تلك الشائعات التي تستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين والإضرار بالاقتصاد الوطني.



وفي النهاية، ناشد البنك المركزي المصري جميع وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر المعلومات والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين والتأثير سلباً على الاقتصاد المصري والقطاع المصرفي.


اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق