الاوقاف ..تعديل خطبة الجمعه القادمة بعنوان “الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء، ووجوب طاعة ولى الأمر”

قررت وزارة الأوقاف أن يكون موضوع خطبة الجمعة القادمة، تحت عنوان: “الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء، ووجوب طاعة ولى الأمر”، وسيتم نشر موضوع الخطبة المعدل مساء اليوم الثلاثاء ١٨ / ٣ / ٢٠٢٠، حيث قالت وزارة الاوقاف، ان تعديل موضوع الخطبة جاء اتساقًا مع الأحداث الجارية؛ وبيانًا لواجب الوقت من ضرورة الأخذ بالأسباب.
أكدت ​وزارة الأوقاف​،​ أن جميع المساجد بأنحاء الجمهورية مفتوحة في أوقات الصلوات الخمس المفروضة، ولم يصدر عن الوزارة أي توجيه بغلقها، مضيفة أن بيان هيئة كبار العلماء يدور حول جواز ذلك متى لزم الأمر ودعت الحاجة الملحة​، مضيفة أن​ بيان هيئة كبار العلماء ​قدم ​رخصة لمن أراد أن يأخذ بها ولا سيما المرضى وكبار السن .
​وشددت الوزارة، ​أن الرأي الشرعي في ذلك يتبع الرأي العلمي ويُبنى عليه ولا يسبقه، وأن أهل الذكر في تحديد مدى الحاجة إلى غلق ما يغلق ومتى يغلق هي وزارة الصحة بالتنسيق مع الأجهزة المختصة بالدولة​، مؤكدة​ أيضًا على منع أي مظاهر احتفالية أو إقامة أي مناسبات عزاء أو عقد قران في المساجد أو ملحقاتها، وكذلك نؤكد على غلق الأضرحة، وقصر الأمر على الصلوات الخمس وخطبة الجمعة بما لا يزيد عن خمس عشرة دقيقة دون أي أمر سواهما، وأن تقام الجمع في الساحات بالمساجد التي بها ساحات ما أمكن، مع العناية البالغة والمستمرة بنظافة جميع المساجد​، سائلة​ الله العافية ورفع البلاء عن سائر بلاد العالمين وأن يحفظ مصر وأهلها من كل سوء ومكروه ، وألا نصل إلى اليوم الذي نحتاج فيه إلى غلق دور عبادتنا ، فأملنا في الله ألا نحتاج إلى ذلك وألا نصل إليه .​​
قال وزير الأوقاف، د. محمد مختار جمعة، إن الأخذ بالأسباب والفهم الصحيح لحسن التوكل على الله عز وجل يقتضيان أن نتعامل بمنتهى الجدية مع جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية والإرشادات التى تصدر تباعًا عن وزارة الصحة بشأن فيروس كورونا، من النظافة المستمرة، وتجنب المخالطة غير الضرورية، وتجنب السلام بالمعانقة نهائيًا، وتجنب السلام بالمصافحة ما أمكن.
وتنبه وزارة الأوقاف، على جميع العاملين بها مضاعفة جهودهم في نظافة بيوت الله عز وجل، والتعامل مع ذلك على أنه واجب شرعي ووطني ومهني وإنساني، ابتغاء مرضاة الله عز وجل وخدمة للوطن، وحفاظًا على أبناء الوطن جميعا، سائلين الله عز وجل أن يحفظنا جميعا ويحفظ مصر وأهلها من كل سوء ومكروه وسائر بلاد العالمين.
يشار إلى حزمة القرارات الاحترازية التى أطلقتها “الأوقاف” فى مواجهة فيروس كورونا، خلال الساعات الماضية، ومنها حظر “تقبيل اليد” بين المشايخ، والتأكيد على وقف تقبيل يد الوالدين مؤقتا، ومنع السلام باليد بين موظفى الوزارة، وغلق جميع الأضرحة والمزارات طوال فترة تعليق الدراسة، و تأجيل جميع الاختبارات والدورات والمسابقات، وتأجيل الدراسة بمراكز الثقافة الإسلامية وإطلاق التدريب عن بعد، والغاءالاحتفالات بالإسراء والمعراج بسبب كورونا وتكتفى بخطبة الجمعة، بسبب كورونا.
وشملت إجراءات وزارة الأوقاف، اطلاق حملة لتطهير وتعقيم المساجد ضد فيروس كورونا، برش السجاد وغسله، وتطهير دورات المياه، ومكان الوضوء، حيث تتلقى غرفة عمليات الوزارة، لدى الانعقاد الدائم، فى مقرها بمسجد صلاح الدين بالمنيل تبليغات تنفيذ المهام الموكلة بالصور للتيقن من جدية الحملات كل فى منطقته.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى