مدارس

وزير التعليم يشترط تحويل البحث الورقى إلى “بى دى إف” قبل تسليمه إلى المدارس

قد ذكر أن من آخر التوجيهات التي أرسلتها وزارة التربية والتعليم إلى المديريات التعليمية بخصوص المشروعات البحثية وتتلقي المنصة التعليمية الأبحاث التعليمية المقررة من قبل وزارة التعليم لطلاب مراحل النقل من الصف الثالث الابتدائي حتي الشهادة الإعدادية بعد قليل

وأن الوزارة قد اشترطت على الطالب أن يقوم  بتحويل البحث إلى ملف “بي دي إف” حتى لو كان سيسلمه ورقيا، بحيث يكون اسم الملف هُو الرقم التعريفي للطالب، وهو ما سبق ونفاه الوزير من قبل وقال إن التسليم ورقيا لا يحتاج إلى هذا الإجراء.

الإجراءات الاحترازية والوقائية عند استلام المشروعات البحثية

أن يقوم الطالب بإعداد مشروع البحث التعليمى وكتابته سواء بخط اليد أو على جهاز الحاسب وتحويله  إلى ملف مشروعpdf،عن طريق التصوير أو على الحاسب على أن يكون اسم الملف هو الرقم التعريفى للطالب إن كان بمفرده أو مع مجموعة من زملائه الطلاب مع التأكيد على إن إرسال المشروع البحثى التعليمى  إلكترونيا وفى حالة التعذر  يكون التسليم يدوياً فى المدرسة طبقاً للجدول المشاريع البحثية إلكترونيا ولا يجوز المطالبة بتسليم نسخة ورقية للطالب الذى قام بتسليم المشروع البحثى من خلال المنصة التعليمية إدمودو، ويتم منح الطالب إفادة ايصال استلام عن المشروع البحثى المقدم يدوياً الزمنى من الساعة  التاسعة صباحا وحتى الساعة  2 ظهرا.كما وضحت  أنه لايصح منع  الأكواد للطلاب سواء انتظام أو منازل، مع ضرورة حق الطلاب على استخدام المنصة التعليمية لإرسال  ويمكن للطالب التحقق من إرسال المشروع إلكترونيا على المنصةالتعليمية ، على أن تقوم المدرسة بإعداد كشوف للطلاب الذين قاموا بإرسال المشاريع البحثية الإلكترونية وعرضها من خلال المنصة إدمودو أو أدوات التواصل التى تخص المدرسة لاطلاع الطلاب عليها، والالتزام بالمواعيد المقرر ةبالجدول الزمنى وعد التخلف واتباع تعليمات أمن المدرسة والمشرفين فى حضور شخص وأحد أثناء تسليم الأبحاث. وقد يسلم المشروع فى مظروف أبيض مكتوب عليه كود الطالب ورقمه التعريفى

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock