التعليم : التجهيز الصحى والوقائى لا يقل أهمية عن تأمين لجان الثانوية ضد الغش

وضحت مصادر مسئولة، بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الوزارة استعدت بشكل  كامل وجيد لإمتحانات الثانوية العامة وحددت كل التفاصيل الإجرائية والإحترازية  الخاصة بعقد الامتحانات متزامنة مع استمرار” فيروس كرورنا المستجد “.

حيث أضافت المصادر فى تصريحات خاصة: أن الوزارة لن تتهاون فى تأمين الأسئلة ولجان الامتحانات لمنع الغش والتسريبات ، كما  قالت أيضاً: أن الوزارة استعدت بشكل جيد وآمن  لتأمين الطلاب صحيًا ووقائيًا . وقد استعدت لتصدى لظاهرة ومحاولات الغش، ولن يقل التأمين ضد الغش  وتسريب الامتحانات فى أهميته عن التأمين الصحى والوقائى.

وأستعرضت  المصادر، أن هناك محاور أساسية فى الاستعداد لامتحانات الثانوية العامة على رأسها تامين اللجان صحيًا ووقائياً  ولمنع الغش، مع تطبيق كل الضوابط التى تضمن دخول الطلاب وأداء الامتحان بشكل سليم  وآمن وفقًا للقانون بحيث يحصل الطالب على حقه فى عدد مرات دخول امتحانات الثانوية العامة.

مواعيد امتحانات الشهادة الثانوية والدبلومات الفنية

وكان  وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى،  قد كشف عن الملامح الأساسية لخطة الدولة للقيام بإمتحانات شهادات الثانوية العامة والدبلومات الفنية، حيث أشار  إلى أنه من المُقرر أن تتم مناقشة تلك الخطة فى اجتماع مجلس الوزراء، على أن يتم إعلانها للمواطنين يوم 15 مايو الجارى، حيث أن من المُقرر أن تُجرى الامتحانات يوم 7 يونيو المقبل .

وقد وضح  الدكتور طارق شوقى.  أن عدد الطلاب الذين سوف يؤدون امتحانات شهادة الثانوية العامة يبلغ 660 ألف طالب وأكثر منهم بقليل بالدبلومات الفنية، حيث أشار  فى رده على سؤال للنائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة، عن خطة الدولة لإجراء امتحانات الشهادات للثانوية العامة والدبلومات الفنية وسط انتشار فيروس كورونا المستجد ، وأن الدولة  قد وضعت عدد من الضوابط الجادة  والأمنة التى تضمن الحفاظ على سلامة الطلاب والمعلمين والمُراقبين وكل من يُشارك فى هذه العملية.

حيث أضاف  وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى .أن عدد الطلاب فى كل لجنة سوف يكون 14 طالب، وأنه  قد تقرر زيادة عدد اللجان بنسبة 60% لتصل إلى 5000 لجنة على مستوى الجمهورية، وأشار  إلى أن كافة اللجان ستكون فى مقرات تابعة للتربية والتعليم وأنها لن تكون فى مراكز الشباب أو أى أماكن تتبع وزارات او هيئات او جهات أخرى، وذلك لأسباب تتعلق بالتأمين ضد الغش والتسريب، وقد وضح  أن تكلفة التأمين العادى الذى يحدث كل عام تبلغ نحو مليار و300 مليون جنيه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى