أخبار مصر

انهيار أسعار البترول وعاصفة من التراجعات في السوق العالمي

ألقى فيروس كورونا المستجد بظلاله على أسعار النفط حيث تعرضت أسواق النفط العالمية إلى انخفاض منقطع النظير لم تشهده منذ زمن بعيد، وعلى الرغم من ارتفاع كمية المعروض إلا ان الطلب قد شهد انخفاضاً حاداً بسبب انتشار فيروس كورونا منذ أواخر العام الماضي.

انخفاض اسعار البترول

ويرى العديد من الخبراء أن انخفاض أسعار النفط العالمية له الكثير من النواحي الإيجابية حيث تستفيد معظم الدول العربية وعلى رأسها مصر من ذلك الإنخفاض في الأسعار للتأثير على أسعار المواد الخام التي يتم استيرادها من الخارج.

وفي هذا الصدد، أفاد الدكتور/ علي عبدالرؤوف الإدريسي، أستاذ الاقتصاد بمدينة الثقافة والعلوم، أنه لوحظ تدهور كبير في أسعار الخام الأمريكي منذ أمس الاثنين حيث وصل إلى سالب 37 دولار  بالنسبة للعقود الآجلة لتسليم مايو.

وواصل الإدريسي حديثه قائلاً، إن انخفاض الأسعار هذا له تأثيرات سلبية على البورصة في الولايات المتحدة الأمريكية والكثير من الشركات التي تعمل في قطاع البترول، مشيراً إلى أن هذا التراجع أثر بالسلب على خام برنت الذي يتعامل به السوق المصري وحدث به تراجع وصل إلى 16 % والسبب الرئيسي في هذا التراجع هو انخفاض معدل الاستهلاك الناجم عن الحظر والدعوة إلى البقاء في المنزل في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد المنتشر في جميع انحاء العالم.

ازمة انخفاض اسعار البترول

كما أكد الدكتور/ تامر ممتاز، الخبير الاقتصادي،أن أزمة البترول ما هي إلا أزمة وقتية نتيجة عدم قدرة المخازن التي يوجد بها الخام على تحمل كميات زائدة من البترول، مشيراً إلى أن هذه الأزمة ستنتهي سريعاً بسبب دخول السعودية وروسيا في اتفاقية تم إبرامها في 12-4 والتي سيتم بمقتضاها تخفيض الإنتاج إلى 10 بليون برميل في شهري مايو ويونيو.

وقال الدكتور جمال القليوبي، أستاذ هندسة البترول والطاقة، أن حجم استهلاك البترول قد انخفض إلى 72 مليون برميل بدلاً من 103 مليون برميل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد <<كوفيد 19>>

وأوضح انه خلال الفترة الأخيرة قد انخفض الطلب على البترول بنحو 20 مليون برميل يومياً مما أدى إلى تراجع أسعار البترول. وكشف أن الولايات المتحدة تقوم بتخزين البترول بطريقتين، إما عبر الصخور أو مواسير ضخمة من الحديد مشيراً إلى أن نسبة استثمارات الولايات المتحدة في قطاع البترول تمثل 31 % من حجم الاقتصاد الأمريكي.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock