مدارس

التعليم تحدد الاجراءات اللازمة لتطبيق نظام التواصل التعليمى الكترونيا بين الطلاب والمعلمين فى المواد الدارسية المختلفة

يمية ، أعلنت خلالها استمرار العملية التعليمية خلال الفصل الدراسي الثاني عن بعد من خلال الدخول على منصة ايدمودو الخاصة بالتواصل ، ومنصة ذاكر لشرح المواد الدراسية والتواصل مع الطلاب واولياء الامور بالاستعانة بالمصادر التعليمية المختلفة والمتوفرة على بنك المعرفة.

وشددت وزارة التربية والتعليم على دعم اخصائي التكنولوجيا والتطوير بكل مدرسة لتذليل اي عقبات تواجه المعلمين في هذا الشأن ، وطباعة دليل التعلم ، وقائمة المشروعات وتسليمها لمدير المدرسة.

كما أكدت وزارة التربية والتعليم على مديري المدارس بالتأكد من قيام كل معلم بالتواصل مع طلابه من خلال المنصة الالكترونية .

وأكدت وزارة التربية والتعليم أيضا على قيام أول كل مادة دراسية بمتابعة التعلم عن بعد وأداء التوجيه والمعلمين داخل إدارته التعليمية .

وبالنسبة لتلاميذ الصفوف من رياض الاطفال إلى الثاني الابتدائي يعتد بالتقييم السابق لهم من خلال معلميهم بإستخدام إستمارة التقييم المطبقة في هذه الصفوف.

وبالنسبة لتلاميذ الصفوف من الثالث الابتدائي حتى الثاني الاعدادي ، يقوم التلاميذ بإجراء مشروع بحثي لتلاميذ مرتبط بمنهج الفصل الدراسي الثاني بكل مادة دراسية ، وسيقوم مديرو عموم تنمية المواد الدراسية الاساسية بوضع معايير لإعداد المشروعات البحثية لكل مادة دراسية مرتبطة بمنهج الفصل الدراسي الثاني كاملًا وذلك بجميع الصفوف ، على أن يقوم موجة أول المادة بتصميم تلك المشاريع ورفعها على المنصة الالكترونية لإدارته التعليمية.

وقالت وزارة التربية والتعليم : سيتم ارسال معايير تقدير المشروعات لاحقا من خلال مديري عموم تنمية المواد الدراسية.

ويتولى موجهو أوائل المواد الدراسية بكل إدارة تعليمية رفع قائمة المشاريع البحثية على المنصة الالكترونية ، وعلى الطلاب تنفيذها وإرسالها عبر المنصة الالكترونية المشترك بها الطالب ويمكن الاستعانة بأخصائي التكنولوجيا بالمدرسة.

وبالنسبة للمواد الدراسية (خارج المجموع – المستوى الرفيع – المواد العملية بمدارس التعليم العام والتربية الخاصة) يكتفي بتقييمهم عن ادائهم خلال الفترة من بداية الفصل الدراسي الثاني حتى موعد تعليق الدراسة.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن الطالب الذي لم يتقدم بمشروعه البحثي حتى منتصف مايو من العام الحالي ، سوف تعلق نتيجته لحين الحضور قبل بدء الدراسة للعام القادم بأسبوعين لتقديم المشروع البحثي الخاص به كشرط أساسي لإنتقاله للصف الدراسي الاعلى.

وشددت وزارة التربية والتعليم على ضرورة متابعة الموجهين العموم ، والموجهين الاوائل لمعلميهم على استخدام دليل التعلم الخاص بالطالب و ولي الامر الذي يتضمن المطلوب تحقيقه من الطالب في كل مادة دراسية والمحاور الاساسية والروابط الالكترونية المرتبطة بالمنهج من بنك المعرفة.

وبالنسبة لإمتحان نهاية الفصل الدراسي الثاني الخاص بطلاب الصفين الاول والثاني الثانوي ، سوف يتم امتحانهم إلكترونيا من خلال التابلت الخاص بهم وفق الجدول الذي سيتم اعلان تفاصيله لاحقا علما بأن الامتحان سيكون متاحا بأماكن تواجد الطلاب خارج المدرسة والذي سيبدأ في 2 مايو 2020 .

وبالنسبة لإمتحانات الشهادات العامة (الثانوية العامة – الدبلومات الفنية) سوف تعقد في مواعيدها وفق جدول الامتحانات المعتمد مع اتخاذ كافة الاجراءات التأمينية والاحترازية مع وزارة الصحة والجهات المتخصصة في التعقيم.

وبالنسبة لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة لجميع الصفوف سوف يتم تقييمهم من خلال اجراء مشروع بحثي خاص بهم يتناسب مع طبيعة دراستهم وتقييمهم ، ونوع الاعاقة وإرساله على المنصة الالكترونية أو نسخة ورقية إلى المدرسة ، على أن يتولى مدير عام تنمية التربية الخاصة بوضع معايير للمشروعات البحثية ومعايير تقديرها .

كما أكدت وزارة التربية والتعليم على مديري المدارس بتنفيذ ما جاء بقرار رئيس الوزراء الخاص بتخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية.


أدم الشامي

صحفي مصري حاصل على عضوية نقابة الصحفيين المصرية لعام 2013 , واهتم بأخبار التعليم فى مصر واعمل فى جرائد إلكترونية منها مجلة لغة العصر وبوابة مولانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock