تعرف علي أسعار المستلزمات الطبية التي حددتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا


تعرف علي أسعار المستلزمات الطبية التي حددتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا.

في ظل إنتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، وسرعة انتشار الفيروس حيث أن الفيروس يمكنه الإنتشار بسهولة عند طريق ملامسة أي شيء يتواجد فيه الفيروس القاتل، ولاشك أن في مثل هذه الأوقات تحتاج معظم الناس إلي المستلزمات الطبية، حيث يستغل التجار هذا الوقت لكي يحتكروا السلع ويرفعوا الأسعار، ولكن كان قرار الحكومة في مصلحة الشعب، ولتخفيف الأسعار علي المواطنين ومنع غش التجار واحتكار السلع في الوقت التي يحتاج إليه الجميع للوقاية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

أسعار المستلزمات الطبية التي حددتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا

حيث قامت الحكومة المصرية بتحديد الأسعار للحرص علي مصلحة المواطن المصري وعدم استغلاله في بيع المستلزمات الطبية والمنتجات الغير صحيةـ، وذلك الأسعر التي سوف نذكرها كانت معتمدة عن طريق الحكومة المصرية، ولا يمكن لي أحد من التجار أن يتلاعب بالأسعار ويستغل المواطنين غير ذلك سيعرض للمسألة القانونية.

وبلغت سعر الكمامة الواحدة طبقتين “2 جنيه”



وبلغت سعر علبة الجوانتي 100 جوانتي “80 جنيه”

وبلغ سعر لتر”سعر المصنع” الكحول الايثيلي تركيز 70% “55 جنيه”

وبلغ سعر 70 مللي من الكحول الإيثيلي تركيز 70% زجاجة بلاستيك “10 جنيه”

وبلغ سعر لتر ( سعر المصنع) زجاجة كحول جيلي تركيز 70% “100 جنيه”

وبلغ سعر لتر الكحول الايثيلي تركيز من 95% إلي 99% “35 جنيه”

حيث أن هذه الأسعار التي حددتها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد‘ حيث حذرت الحكومة أصحاب المتجر والصيليات من استغلال الناس، فهناك بعض المتاجر والصيدليات تقوم بإخفاء المنتجات الطبية ولا تظهرها للناس، فقررت الحكومة بعض هذه القرارات والأسعار لمواجهة “كوفيد-19″، حيث نص القرار علي توقيع بعض الغرامات لمن يخالف الأسعار التي ذكرت، وكانت العقوبات حبس مدة لا تقل عن سنة، وتوقيع غرابة تقدر بمبلغ 100 ألف جنيه، وهنا ننصح التجار وأصحاب الصيدليات أن يمشوا علي الأسعار التي ذكرت حتي لا يوقعوا بأنفسهم في مشاكل ويتعرضوا للمسألة القانونية، حيث أن هذه الأسعار معتمدة من الحكومة المصرية لذلك من يخالف هذه القرارات لا يلوم إلا نفسه، حيث أن هذه القرارات من ضمن الإجراءات الوقائية للحكومة المصرية للحفاظ علي الشعب المصري.


اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق