وزير التعليم: 950 مليون جنيه تكلفة تعقيم لجان الإمتحانات للثانوية والدبلومات الفنية

أعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى،  من خلال اجتماع للجنة الخطة والموازنة، اليوم الأربعاء، عن الإجراءات الرئيسية لخطة الدولة للقيام بإمتحانات شهادات الثانوية العامة والدبلومات الفنية، حيث أشار إلى أنه من المُقرر أن تتم مناقشة تلك الخطة فى اجتماع مجلس الوزراء، غدا الخميس، حيث  يتم إعلانها للمواطنين يوم 15 مايو الجارى، حيث إنه من المُقرر أن تُجرى الامتحانات يوم 7 يونيو المقبل.

وقد وضح  الدكتور طارق شوقى أن عدد الطلاب الذين سيؤدون امتحانات شهادة الثانوية العامة يبلغ 660 ألف طالب وأكثر منهم بقليل بالدبلومات الفنية، وأشار  فى رده على سؤال للنائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة، عن خطة الدولة لإجراء امتحانات الشهادات للثانوية العامة والدبلومات الفنية وسط مخاوف انتشار فيروس كورونا المستجد .  وأن الدولة وضعت عددا من الضوابط الجادة  والصارمة التى تضمن الحفاظ على سلامة الطلاب والمعلمين والمُراقبين وكل من يُشارك فى هذه الامتحانات .

حيث أضاف الدكتور  طارق شوقى .أن عدد الطلاب فى كل لجنة  يكون 14 طالبا، وأنه تم تقرير توفير عدد لجان  الامتحانات بنسبة 60% لتصل إلى 5000 لجنة على مستوى الجمهورية، وأشار إلى أن كل اللجان سوف تكون فى مقرات تابعة للتربية والتعليم وأنها لن تكون فى مراكز الشباب أو أى أماكن تتبع وزارات أو هيئات أو جهات أخرى، وذلك لأسباب تتعلق بالتأمين ضد الغش والتسريب، موضحا أن تكلفة التأمين العادى الذى يحدث كل عام تبلغ نحو مليار و300 مليون جنيه .

 

الإجراءات الاحترازية المُتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المُستجد

وقد أكد وزير التربية والتعليم .الطرق  الاحترازية المُتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المُستجد  أنه سوف يتم تركيب 5000 بوابة تعقيم على لجان الامتحانات  ، وأنه سوف يتم تعقيم الفصول واللجان وأوراق الامتحانات يوميا قبل وبعد الامتحانات، كما أنه سوف يتم توزيع 25 مليون كمامة على المترددين على اللجان من مُشرفين وطلاب وموظفين وعمال، فضلا عن توفير أجهزة لتغطية الأحذية قبل دخول اللجان، وتجهيز غرف عزل باللجان وسيارات إسعاف  مجهزة للتعامل مع أى حالات اشتباه.

حيث لفت الدكتور شوقى إلى مطالبات البعض بإلغاء امتحانات الثانوية العامة أو تأجيلها، قائلا: “هناك مطالب بتأجيل امتحانات الثانوية العامة وهذا يكون له عواقب وخيمة، أما الحديث عن استبدال الامتحانات باختبارات قدرات فهذا كلام هزلى وغير منطقى  وكلام فاضى”، مُشيرا إلى أن البعض متخوف من إجراء الامتحانات فى اللجان، قائلا: “هناك عام دراسى سيبدأ فى سبتمبر القادم، والناس دى طول النهار فى المول والمترو والميكروباص والقطارات ، إحنا هنوفر للطلاب تأمين مش موجود فى البيت، المهم ميحضرش الأهالى مع الطلاب ويتكدسوا أمام اللجان”.

 

 تكلفة  التعقيم بالإجراءات الاحترازية  للأمتحانات المُتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المُستجد

وقد كشف الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن تكلفة إجراء امتحانات الشهادات للثانوية العامة والدبلومات الفنية فى اللجان، لافتا إلى أن عدد الطلاب الذين سيؤدون الامتحانات يبلغ 1.4 مليون طالب سيؤدون الامتحانات على مدار 20 يوما، وأشار إلى أن  تكلفة التعقيم بالإجراءات الاحترازية المُتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المُستجد خلال تلك الفترة ستبلغ 950 مليون جنيه.

وقد قال شوقى: “الحاجة الوحيدة اللى عايزة لجنة على الأرض هى شهادة الثانوية العامة وشهادات الدبلومات الفنية، وأشار إلى أن الوزارة طالبت بمخصصات مالية فى مشروع الموازنة الجديدة للسنة المالية 2020 /2021 نحو 132 مليار جنيه، ووزارة المالية قد وافقت على تخصيص 109 مليارات جنيه فقط، قائلا: “الموازنة عليها ضغط شديد خصوصا إن إحنا داخلين على هم شديد بسبب فيروس كورونا المستجد “.

حيث أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن مصر هى الدولة الوحيدة  التى يتم إجراء امتحانات فيها فى ظل أزمة جائحة “فيروس كورونا المستجد”، قائلا: “دا مش كلامى دا كلام المؤسسات الدولية، مصر هى الدولة الوحيدة اللى عندها امتحانات فى اللحظة دى، وأمريكا وانجلترا عجزا عن إجراء الامتحانات”، مشيرا إلى أن هناك نحو مليون و200 ألف طالب يؤدون الامتحانات من منازلهم.

وقد اعلن شوقى ، ما تم فى مسيرة التطوير التعليمى خلال الـ3 سنوات الأخيرة، مشيرا  إلى أن تطوير التعليم بدأ عام 2018/ 2019، موضحا أن أزمة انتشار “فيروس كورونا ” كان سببا فى تسارع وتيرة التطوير وإحداث طفرات بها، مشيرا إلى أن الكتب الدراسية الخاصة بالصف الثالث الابتدائى فى المطبعة الآن، معلنا أن الوزارة تعمل الآن على بناء المواد الدراسية للصفوف الرابع والخامس والسادس الابتدائى.

وقد  أشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، إلى أن تجهيز البنية التحتية اللازمة لإدخال  التقنيات التكنولوجية  فى التعليم كانت مهمة صعبة وتمت بمقاومة من البعض، قائلا: “ما حققناه خلال الأعوام الماضية ساعدنا على مواجهة الوضع الحالى، وطلاب أولى وتانية ثانوى محظوظين لأن معاهم أجهزة تابلت، والعام القادم سوف تكون الامتحانات إلكترونية للسنوات الثلاث من المرحلة الثانوية”.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى