عاجل| وزير التعليم يشرح بالفيديو تفاصيل المشروعات البحثية للطلاب جميع المراحل ابتدائي واعدادى وثانوى

حالة من القلق و الترقب ، ينتظر بها أولياء أمور طلاب المدارس في مصر ، ذلك البيان المنتظر الذي سيصدره الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الخميس ، والذي من المقرر أن يكشف خلاله كل ما يخص تفاصيل المشروعات البحثية المطلوبة لتقييم طلاب المدارس الدارسين في الصفوف من 3 ابتدائي حتى 3 إعدادي هذا العام ، وكيفية تقديمها والتعامل معها.

تفاصيل المشروعات البحثية للطلاب

حيث أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، أنه سوف يبث اليوم الخميس فيديو يشرح خلاله كل شئ خاص بـ المشروعات البحثية وكيفية عملها للطلاب ، مسيرًا إلى أن هذا الفيديو سيجيب خلاله على كافة الاستفسارات المثارة في أذهان الناس بهذا الشأن.

وفيما يلي ينشر موقع بوابة مولانا أبرز النقاط التي من المتوقع أن يشملها البيان المصور الذي سيصدره الوزير اليوم :
– شرح كامل لشكل الأبحاث المطلوبة و طريقة إعدادها
– شرح كامل لطريقة كتابة عنوان البحث
– شرح كامل لكيفية تلخيص استنتاجات المشروع البحثي، وسرد المراجع المستعان بها .
– كيفية حصول الطالب على نقاط كاملة على كل المطلوب

وسيؤكد وزير التربية والتعليم خلال بيانه المصور، على أن التعاون في التعلم شيء محمود وسيكون مسموحا به في المشروعات البحثية، حيث إنه سيتاح أن يشترك مجموعة من الطلاب لا تزيد عن 5 طلاب في إعداد البحث ، وأكد الوزير أن هذا يعد جزءا من التعلم وتبادل الآراء.

المشروعات البحثية للطلاب

كما أنه من المنتظر أن يعلن وزير التربية والتعليم ، عن مفاجآت من شأنها إحباط أي محاولة للمتاجرة بالمشروعات البحثية المطلوبة من الطلاب من جانب بعض معلمي ومسئولي مراكز الدروس الخصوصية.

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا يوجد ما يستدعي أي نوع من أنواع القلق أو التوتر بشأن المشروعات البحثية.

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: إن المشروعات البحثية لسنوات النقل ستكون مثلها مثل الاختبارات التقليدية للمرور إلى الصف الأعلى وليست سنوات فاصلة.

وأضاف وزير التربية والتعليم: أن المشروعات البحثية ستتم بنظام الكتاب المفتوح، وتتم في المنازل بلا ضغط، وستغطي فقط المناهج التي تم تدريسها حتى يوم تعليق الدارسة ( 15 مارس 2020) .

كما أعلن الوزير أنه إذا لم يتمكن أي طالب في مصر من إعداد مشروعه البحثي بسبب عدم وجود خدمة الإنترنت لديه، سوف تتيح له الوزارة إمكانية عمل المشروعات البحثية المطلوبة بشكل ورقي.

وأضاف وزير التربية والتعليم أنه في حالة عمل المشروع البحثي بشكل ورقي سيكون على الطالب أن يقوم بتسليم مشروعاته البحثية يدويا في مدرسته.

وأكد وزير التربية والتعليم أنه بمجرد تسليم المشروع البحثي الورقي في المدرسة، سيقوم مسئول التطوير التكنولوجي في المدرسة، برفعه على منصة ادمودو الإلكترونية الخاصة بوزارة التربية والتعليم.

ولفت وزير التربية والتعليم إلى أنه في حالة عدم قيام الطالب بتقديم البحث لا بالطريقة الإلكترونية عبر الإنترنت ولا بالطريقة الورقية عن طريق المدرسة بأي حجج واهية، سيكون هذا الطالب مضطرًا لدخول امتحان “دور ثاني” قبل بدء العام الدراسي الجديد، ولن ينتقل للصف الأعلى إلا بعد النجاح فيه.

وقال وزير التربية والتعليم، أعمال تصحيح المشروعات البحثية سيكون مسئولا عنه المعلمون ، مشيرًا إلى أن كل جزء من محتوى أو هيكل المشروع البحثي سيكون عليه درجات ، وسيتم منح درجات على (طريقة العرض – دقة المعلومة – التعمق في الشرح – كتابة المراجع ) ، و بالنسبة لدرجات المشروعات البحثية فستضاف للمجموع الذي حصل عليه الطالب في الفصل الدراسي الأول.

وشدد وزير التربية والتعليم على أن البحث الذي سيتم طلبه من الطالب سيكون عبارة عن شيء أسهل كثيرًا من الامتحان التقليدي ، حيث سيكون عبارة عن سؤال يتم طرحه على الطالب، ويقتضي هذا السؤال أن يقوم الطالب بقليل من البحث في المكتبة الرقمية الجديدة التي تم إعدادها لطلاب المدارس لكي تساعدهم على التعلم عن بعد تعليما حقيقيا ، و بالتالي فسيكون البحث بكل الصور ألطف كثيرًا من الامتحانات التقليدية التي تقوم على الحفظ والتلقين.

وحذر وزير التربية والتعليم من أن أي معلم بوزارة التربية والتعليم سيقوم بالمتاجرة في عمليات بيع المشروعات البحثية الخاصة بتقييم طلاب المدارس هذا العام سيتم فصله من مهنة التدريس مباشرة ، كما شدد وزير التربية والتعليم على أنه لو تم ضبط أي أبحاث متطابقة بين الطلاب، ستتم محاسبة أصحاب الأبحاث المتطابقة فورا وسيطبق عليهم قانون الغش

كيفية عمل البحث للطلاب

وأوضح وزير التربية والتعليم أن طبيعة وضوابط إعداد المشروعات البحثية سوف تختلف من صف دراسي لآخر، كما أنها تختلف بين التعليم العام والتعليم الفني ، مؤكدًا أنه سيقوم مديرو عموم تنمية المواد الدراسية الأساسية بوضع معايير لإعداد المشروعات البحثية لكل مادة دراسية مرتبطة بمنهج الفصل الدراسي الثاني الذي تم تدريسه حتى 15 مارس ، وذلك بجميع الصفوف ، وسيقوم موجه أول المادة بتصميم تلك المشاريع ورفعها على المنصة الإلكترونية لإدارته التعليمية ، وسيتولى موجهو أوائل المواد الدراسية بكل إدارة تعليمية رفع قائمة المشاريع البحثية على المنصة الإلكترونية، وعلى الطلاب تنفيذها وإرسالها عبر المنصة الإلكترونية المشترك بها الطالب.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى