مدارس

حذف الوحدة الاخيرة من منهج الترم الثانى 2020 ..ننشر تفاصيل الدروس المطلوب حذفها من وزارة التعليم

كشف مصدر بالمركز القومي لتطوير المناهج التعليمية، بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن أخد قرار بحذف الوحدات الأخيرة بالمناهج الدراسية بالفصل الدراسى الثاني، كما طالب أولياء أمور ائتلاف معًا نستطيع، في جميع المراحل التعليمية للعام الدراسي الحالي 2020/2019، أن هذا القرار لم يكن قرار المركز القومي للمناهج .

وأكد المصدر، أن أخذ قرار في هذا الشأن سواء الحذف أو تحديد أجزاء للاطلاع يخص مستشاري المواد وليس المركز، مضيفاً أن المركز اختصاصه وضع المناهج فقط، لكن الخطة الزمنية وتحديد الدورس التي يدرسها الطالب يخص مستشار المادة.

وأشار المصدر الى أنه لا بد من دراسة هذا الأمر جيداً، خاصة إذا كان عدد الأيام الفعلية 56 يوما فقط، وليس كما جاء فى الخريطة الزمنية للترم الثاني عن المدة الفعلية للدراسة وهى 96 يوما.

 

وكان  أولياء أمور ائتلاف معًا نستطيع قد اصدر بيانا قال فيه : يمكننا ان نثبت بالدليل القاطع عدم ملائمة الخطة الزمنية للمناهج في جميع مراحل التعليم المختلفة من خلال ما يلي:

أعلنت وزارة التربية والتعليم أن المدة الفعلية للأيام الدراسة هي 96 يوما ، وهذا عكس الواقع تماما لان بداية الدراسة بالفصل الدراسي الثاني كانت يوم 2020/2/8 ، و يبلغ عدد الأيام الدراسية الفعلية في شهر فبراير  14 يوما بعد استبعاد ايام الإجازات ، اما عدد الأيام الدراسية الفعلية في شهر مارس 22 يوما بعد استبعاد ايام الإجازات ، ويبلغ عدد الأيام الدراسية الفعلية في شهر ابريل 20 يوما بعد استبعاد ايام الاجازات.

واوضح ائتلاف معا نستطيع انه بعد استبعاد ايام الإجازات (الجمعة والسبت) يصبح إجمالي الأيام الدراسية في الفصل الدراسي الثاني  56 يوما فقط ، و بعد استبعاد أجازة شم النسيم وعيد تحرير سيناء من الإجمالي يصبح الاجمالي 54 يوما.

كما اشار الائتلاف إلى انه يتم تعطيل الدراسة في عيد الأم و مناسبات اعياد المسيحيين، وبناءا على ذلك فهناك فرق بين الخطة الزمنية الموجودة على الورق الخاصة بوزارة التربية والتعليم ، وأرض الواقع، و هذا الفرق يقدر بأكثر من 42 يوما بين الخطة الزمنية الموجودة على الورق وأرض الواقع.

وقدم ائتلاف معا نستطيع ، توضيحا لعدد الدروس المقررة على الطلبة في الفصل الدراسي الثاني في جميع المراحل التعليمية ، موضحا انه بالنسبة للصف الثالث الابتدائي : مادة العربي   12 درسا +نحو، مادة الانجليزي 6 وحدات ، الرياضيات 18 درسا ، بإجمالي 36 درسا مقررا على الطفل في الصف الثالث الابتدائي غير المستوى الرفيع التربية الدينية والكمبيوتر والأنشطة المختلفة.

وقال الائتلاف انه في الصف الرابع الابتدائي ، الرياضيات
16 درسا  ، والعلوم   6 دروس ، والإنجليزي 6 وحدات ، والدراسات 12 درسا ، والعربي 9 دروس بالإضافة الى النحو ، بإجمالي 49 درس مقرر على الطالب في الصف الرابع الابتدائي غير التربية الدينية والأنشطة والكمبيوتر غير المستوى الرفيع والقصة

واشار الائتلاف الى انه بالنسبة ل الصف الخامس الابتدائي ، العربي  10 دروس( نحو /نصوص/ تعبير/قصة) ، والرياضيات  22  درسا  ، والعلوم   6 دروس ، والانجليزي  6 وحدات ، والدراسات 9 دروس، بإجمالي 53 درس مقررا على الطالب في الصف الخامس الابتدائي غير المستوى الرفيع و مادة التربية الدينية الإسلامية والكمبيوتر والانشطه المختلفة.

وبالنسبة للصف السادس الإبتدائي ، قال الائتلاف ان العربي 9   دروس( 5 فصول قصة/نحو/تعبير)، والدراسات 12  درسا ، و الرياضيات  16  درسا ، والإنجليزي 6 وحدات ،   والعلوم 7  دروس ، بإجمالي 50 درس مقرر اعلى الطالب غير المستوى الرفيع و قصة الإنجلش و مادة التربية الدينية والكمبيوتر والأنشطة المختلفة.

وقال الائتلاف انه بالنسبة للصف الأول الإعدادي: العربي  24 درسا (نصوص/نحو/قصه) ، والدراسات 16 درس ، والعلوم 9 دروس ، والرياضات 22 درسا ، والانجليزي 6 دروس ، بإجمالي 77 درسا مقررا على الطالب في الصف الأول الاعدادي بالإضافة إلى المستوى الرفيع وقصة الانجلش والتربية الدينية والأنشطة والكمبيوتر

وبالنسبة للصف الثاني الإعدادي قال الائتلاف ان : العربي 10 دروس غير (القصه /النحو /التعبير) ، وعلوم       7 دروس ، والرياضات 20 درس ، والانجليزي 9   وحدة.

، والدراسات 20 درسا ، بإجمالي 66 درسا مقرر على الطالب في الصف الثاني الإعدادي غير المستوى الرفيع والقصة والتربية الدينية والأنشطة والكمبيوتر.

وبالنسبة للصف الثالث الإعدادي : العربي 23 درسا( نصوص/ قراءه/ وقصه/ نحو) ، والدراسات 14 درسا ، والعلوم 7 دروس ، والرياضات  20 درسا ، والانجليزي 9 وحدات غير القصة ، بإجمالي 73 درس مقرر على الطالب في الصف الثالث الاعدادي ، غير المستوى الرفيع و قصه الانجلش والكمبيوتر والأنشطة المختلفة و مادة التربية الدينية ، هذا بالإضافة إلى اللغة الثانية في مرحلة التعليم الإعدادي فرنساوي او ألماني.

وقال الائتلاف انه يتضح مما سبق ذكره ، عدم تطابق الخطة الزمنية مع الدروس المقررة على الطلبه في مراحل التعليم المختلفة، حيث يزيد عدد الدروس على عدد أيام الدراسة بمراحل كبيرة جدًا ، فييلغ عدد ايام الدراسه 54 يوما  مع العلم أن هناك دروس تتخطى 70 درسا للطالب.


أدم الشامي

صحفي مصري حاصل على عضوية نقابة الصحفيين المصرية لعام 2013 , واهتم بأخبار التعليم فى مصر واعمل فى جرائد إلكترونية منها مجلة لغة العصر وبوابة مولانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock