حجازى : المعلمون ظروفهم المادية والإجتماعية صعبة وأتمنى أن يحصل المعلم على ما يستحق


كشف الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، أن الأسلوب الذي يتبعه المعلمين ومدى إلمامه بأساليب التدريس الحديثه تعتبر من أبرز المقومات التي تجذب الطالب إلى التفوق والتميز في المدرسة.

المعلمون ظروفهم المادية والإجتماعية صعبة

وأوضح نائب وزير التعليم في تصريحات له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن تعامل المعلم مع طلابه بعدالة، وترسيخ التوقعات الإيجابية بين الطلاب، وتحفيز السلوك الجيد للطلاب، والتخطيط الجيد للدروس ووضع قواعد تأديب (وليس انتقاما) واضحة ومفهومة، والتركيز على العلاقات الإيجابية وممارسة التربية غير المقصودة ( تغير السلوك عن طريق تقديم نموذج سلوكي واضح دون كلام أو توجيه لفظي ) تجعل منه معلما ناجحًا.



و قال نائب وزير التعليم : انا كمعلم أقول لزملائي المعلمين أني أعلم أن المعلم المصري يعمل في ظل ظروف مادية واجتماعية صعبة ( نرجو الله أن يوفقنا في تغييرها ) ، لكن أيضًا لم يقر أي شاعر في دولة أخرى بحقيقة رسالة المعلم بقدر ما أقرها أمير الشعراء المصري أحمد شوقي ، الذي وصف المعلم في كلماته بأنه كاد أن يكون رسولا ، فالعلم حتمًا يقود نحو تغيير السلوك ، ورقي المجتمع ، وإحترام الجميع وحب الوطن ، وخدمة المجتمعات والشعوب ، والتسامح والتصالح مع النفس والغير ، وهي مبادئ دعى لها جميع الرسل

المعلم صاحب رساله

وأضاف نائب وزير التعليم : انا كلي ثقة في إبداع المعلم المصري وسط الظروف الصعبة ، وأنه دائما يعتبر نفسه صاحب رسالة لا مهنة ، وأتمنى أن يحصل على ما يستحق من مكانة إجتماعية تليق به وحقوق مادية يستحقها ، مشيرًا إلى أن الفرصة سانحة الآن لكل مدرس أن يتحول من مدرس ناقل للمعلومات إلى معلم غارس للعلم والقيم والمبادئ في نفوس و عقول طلابه للمشاركة في تغيير الواقع نحو مستقبل أفضل مستحق لأبنائنا الطلاب ولمصرنا الغالية .

وقال نائب وزير التعليم : في النهاية لا يسعني إلا تقديم دعوة للمجتمع بأسره الآن أن ينفذ طلب أمير الشعراء حين قال “قم للمعلم وفِّهِ التبجيلا .. كاد المعلم أن يكون رسولا”


تعليق
  1. اشرف البرنس يقول

    انتوا وصلتوا المعلم الى هذه الحالة ولن ينصلح التعليم بدون تحسين اوضاع المعلم

  2. soso.abdo123321@gmail.com يقول

    والله المعلم يؤدي دورة على اكمل وجه بس لازم من الدعم المادي علشان يقدر يواكب العصر ويقدر يصرف على بيته واولاده ويقدر يصرف على العملية التعليمية من حيث الوسائل التعليمية وكمان الإنترنت اللي هو اصبح وسيلة للتواصل مع الطلاب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق