مدارس

التعليم تعلن البرلمان يحسم الجدل بشأن فتح المدارس والجامعات للعام الدراسي الجديد

قال النائب سامى هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى، أن اللجنة تستعد لتحضير دراسة لشكل التعليم فيما بعد جانحة فيروس كورونا، وما يمكن الاستفادة به من هذه التجربة وآثارها على التعليم

وكشف أن اللجنة سوف تعمل بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية بالدولة بقطاع التعليم ما قبل الجامعى، والجامعي، على الوصول لمجموعة توصيات في استغلال الأسلوب الراهن والمتبع في التعليم للمساهمة في جودة أفضل للتعليم

ونبه أن ذلك سيكون في إطار كيفية الوصول لتعليم جيد بجودة عالمية فى ظل ظهور الأوبئة وكيفية الاستفادة من التجربة في إطار تحسين التعليم وجودته.

مشروع الموازنة العامة للدولة “2020-2021

وأعلن سامي هاشم أن التعليم عن بعد طريقة يمكن استخدامها ولكن في إطار عدم الاستغناء عن النظام المدرسى المعتاد والاعتماد عليه كوسيلة فى تنمية المهارات والتواصل أكثر مع المعلم
وأضاف رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، أن اللجنة تتمسك بمناقشة موازنة قطاعاتها للتعليم ما قبل الجامعى والتعليم العالي بمشروع الموازنة العامة للدولة “2020-2021” وذلك خلال الأيام المقبلة عقب عيد الفطر ولا نية للاكتفاء بمناقشات لجنة الخطة والموازنة للقطاع
وأشار إلى أنه لا مجال للتراجع عن مناقشات اللجنة والجميع حريص على العمل رغم جانحة كورونا، فنواب البرلمان يدركون أنهم جند من جنود الوطن وعليهم مهمة تشريعية لابد من إتمامها مهما كانت المخاطر

إعادة فتح المدارس خلال الفترة الحالية

حيث وجدت حلاً النائبة ليلى ابو اسماعيل، امين سر لجنة التعليم بمجلس النواب، بشأن اعادة فتح المدارس والجامعات خلال الفترة الحالية

وقالت فى تصريحات صحفية ان لجنة التعليم رفضت مقترحا من وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بشأن اعادة فتح المدارس خلال الفترة الحالية

وأضافت ان الوضع لا بد ان يكون أمنا، حيث رفضت لجنة التعليم مقترح الدراسة يومين فقط، وباقى الايام الاعتماد على التعليم اونلاين والفصول الافتراضية.

حيث أشارت الى ان وضع الكثافة الطلابية جعل هذا المقترح مرفوض حفاظاً على ابنائنا الطلاب، مؤكدة ان الوضع يبقي كما هو عليه بالنسبة لعودة المدارس والجامعات بالنسبة للعام الدراسى الجديد ان لم يتوصل الاطباء والباحثين على علاج او لقاح ضد فيروس كورونا القاتل والذى غزى جميع دول العالم.

ولكن وزارة التربية والتعليم قد استبدلت نظام الامتحانات التقليدية فى الترم الثانى، الى نظام الأبحاث العلمية لطلاب المدارس، ما عدا الثانوية العامة بمراحلها الثلاث، حيث ادى كل من طلاب الصفين الاول والثانى الثانوى امتحانات الكترونية فى المنازل، بينما تقام الامتحانات التقليدية لطلاب الصف الثالث الثانوى يوم الاحد الموافق 21 يونيو القادم.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock