نائب وزير التعليم ..لن يتم الاستغناء عن أى معلم بمسابقة العقود.. والتعاقد العام الجارى والمتطوع له الأفضلية في المسابقات

أوضح دكتور رضا حجازي نائب وزير التعليم لشئون المعلمين، أن التطوع لايغني عن المسابقة ونحتاج لعدد كبير لسد العجز لكن الموارد المالية محدودة.

كما أوضح نائب وزير التعليم لشئون المعلمين، أن المتطوع سيكون له أفضلية في المسابقات القادمة وتفيده للعمل بالتعليم الخاص، كما أنها أحد المتطلبات لاستكمال الدارسات العليا.

كما قال الدكتور رضا حجازى نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، لشئون المعلمين، إنه سيتم التعاقد مع المعلمين المستهدفين فى مسابقة العقود المؤقتة التى تم فتح باب التقدم عليها خلال أكتوبر الماضى من خلال بوابة التوظيف الإلكترونية.

وأضاف نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين فى تصريح خاص، أنه لن يتم الاستغناء عن أحد والتعاقد سيتم خلال هذا العام وليس العام المقبل، موضحا أنها تحتاج لوقت وسيتم الانتهاء من كافة إجراءاتها.

وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وافق على السماح لحاملي المؤهلات العليا التربوية بالعمل بمهنة التدريس تطوعًا، وذلك وفقًا لضوابط خاصة.

ووجهت الوزارة، مديري المديريات التعليمية، بإعداد حصر بالتخصصات التي بها عجز على مستوى الإدارات، فضًلا عن إجراء مقابلة شخصية للمتقدمين من خلال لجنة على مستوى الإدارة التعليمية في كل تخصص.

كما طالبت بتسكين الراغب في العمل التطوعي بالإدارة التي يرغب العمل بها، وذلك في ضوء العجز، مع مراعاة عدم التكسين في المدارس التي يوجد بها ذويهم من الدرجة الأولى والثانية.

واشترطت الوزارة ضرورة عدم مشاركة المتطوعين في أعمال الامتحانات (وضع الامتحانات، ولجان النظام والمراقبة)، وعدم تكليف المتطوعين بالإشراف اليومي، على أن يكون الحد الأدنى لمدة العمل التطوعي ثلاثة أشهر (فصل دراسي)، واجتياز برنامج تأهيلي من خلال التوجيه الفني بالإدارة.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه سيتم منح المتطوع شهادة تقدير عن الحد الأدنى لمدة العمل التطوعي، وشهادة خبرة بنهاية فترة عمله (عام دراسي) بمدارس وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى