وزارة الأوقاف تعلن عن مسابقة بحثية علمية

وزارة الأوقاف المصرية وهيئة قضايا الدولة تعلن عن مسابقة بحثية علمية

في إطار التعاون بين وزارة الأوقاف المصرية وهيئة قضايا الدولة ، يسرنا أن نعلن عن المسابقة التي تجريها اللجنة العليا لجائزة خدمة الدعوة والفقه الإسلامي وفق الخطاب الوارد من السيد المستشار علي زكي سكر رئيس هيئة قضايا الدولة ، والذي جاء فيه

قررت اللجنة العليا المشكلة بموجب حجة وقف المستشار الدكتور محمد شوقي الفنجري لصالح جائزة خدمة الدعوة والفقه الإسلامي بجلستها المنعقدة في 17 يناير 2017م  , لمسابقة عام 2017م ما يلي :

أولاً : تخصيص مبلغ مقداره 10000 جنيه  عشرة آلاف جنيه  جائزة أصلية عن كل موضوع بإجمالي مبلغ مقداره 20000جنيه عشرون ألف جنيه حسب تقييم البحوث المقدمة في أحد الموضوعات التالية:

1- التحديات المعاصرة التي تواجه الدعوة الإسلامية .. وكيفية مواجهتها .

2- حقوق الطفل وسبل تحقيقها في الشريعة الإسلامية.

ثانيًا : تخصيص مبلغ مقداره 60000 جنيه  ستون ألف جنيه  جوائز أصلية لأحسن البحوث في أحد الموضوعين سالفي الذكر , وذلك بحد أدنى 5000 جنيه خمسة ألاف جنيه  لكل فائز .

ثالثًا : تخصيص مبلغ مقداره 30000 جنيه ثلاثون ألف جنيه جوائز تشجيعية للبحوث الجيدة غير الفائزة بالجوائز الأصلية في أحد الموضوعين سالفي الذكر , وذلك في حدود مبلغ 2000 جنيه ” ألفا جنيه ” كحد أدنى لكل فائز .

ويقدم البحث بموجب إيصال في ميعاد غايته 31 مارس 2018م  إلى مكتب ناظر الوقف الأستاذ المستشار/ رئيس هيئة قضايا الدولة – 42 شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين , وذلك من عدد ثلاث نسخ بما لا يقل عن مائة صفحة ولا يجاوز مائتين , مع ملخص له من عدد 3 ثلاث نسخ  ، بما لا يقل عن عشر صفحات ولا يجاوز عشرين صفحة.

ويشترط في البحث أن يكون معدًّا للمسابقة ولم يسبق نشره أو تقديمه لأية جهة أخرى , وأن يكون متميزًا ويتضمن إضافات واجتهادات جديدة تنفع الإسلام والمسلمين , وألا يكون صاحبه قد سبق له الحصول على جائزة أصلية في المسابقة خلال ثلاث سنوات سابقة لإتاحة الفرصة لغيره , وللجنة شئون الوقف طبع أي بحث فائز متى قدرت ذلك دون أي حق قبلها.

وسيقام حفل توزيع الجوائز كالمعتاد بالنادي النهري لهيئة قضايا الدولة بشارع أبو الفدا بالزمالك يوم الخميس الأخير من شهر يونيو من كل عام.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى