وزير الاتصالات ..منح 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية للمواطنين عند الشحن باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني..للتفاصيل من هنا

الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يتفق مع مشغلي المحمول في مصر على منح 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية للمواطنين عند الشحن باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني

تسهيلا على المواطنين في شحن رصيد المحمول من خلال المعاملات الالكترونية دون الحاجة للخروج من المنزل وتشجيعاً لتفعيل سياسات العمل عن بعد؛ وفي ضوء توجيهات الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم العملية التعليمية خلال فترة تعليق الدراسة؛ قام الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بالاتفاق مع مشغلى التليفون المحمول في مصر على تعزيز استخدام المعاملات الالكترونية من خلال تقديم عروض تحفيزية على خدماتها المقدمة للمواطنين عند شحن الرصيد باستخدام وسائل الدفع الإلكترونى سواء من خلال التطبيقات الالكترونية الخاصة بكل شركة، أو من خلال شحن الرصيد باستخدام خدمة كاش (الكترونياً) وذلك بمنح 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية عند استخدامه هذه الخاصية، ويسرى العمل بهذه العروض لمدة شهر ويمكن مدها لفترات أخرى.
يأتي هذا القرار في إطار عدد من السياسات التى تهدف الى تحفيز المواطنين على الاعتماد على المعاملات الالكترونية واتاحة حلول تكنولوجية بديلة تغنيهم عن الخروج من المنزل الا في الحالات الضرورية؛ وكذلك لدعم طلاب المدارس والجامعات في تحصيل مقرراتهم الدراسية عبر الانترنت خلال فترة تعليق الدراسة في اطار التدابير الاحترازية التى اتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
الجدير بالذكر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كانت قد أطلقت عدد من المبادرات لدعم العملية التعليمية خلال فترة تعليق الدراسة وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ومقدمى خدمات الاتصالات في مصر؛ والتى شملت: إضافة 20 % سعات تحميل شهرية باشتراكات الانترنت المنزلى للأفراد بالمجان بتكلفة 200 مليون جنيه تتحملها الدولة، وتوفير الإتاحة المجانية للمواقع الإلكترونية الخاصة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى والمجهزة لتقديم المحتوى التعليمى للطلاب، بالاضافة الى توفير المنصات الرقمية المخصصة لهذا الغرض.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى