مدارس

وزير التعليم : تأجيل الدراسة للطلاب فقط ولا إجازات للمعلمين وتكليفات جديدة لهم

أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن تأجيل الدراسة لمدة أسبوعين يعود فقط على الطلاب وليس أى فرد آخر فى المنظومة التعليمية.

وأوضح الوزير، فى تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعى: “نحتاج أن نعمل معا لإدارة هذه الفترة وعلى المعلمين واجبات جديدة سيتم إرسالها للمديريات قريبا”.

وكانت مصادر مسئولة، بوزارة التربية والتعليم والعليم الفنى، أكدت أنه سيتم تفعيل الضبطية القضائية لإغلاق مراكز الدروس الخصوصية بعد توجيهات رئيس الوزراء بإغلاق كافة المراكز التعليمية.

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة، أن أعضاء الشئون القانوينة فى الوزارة لديهم صلاحيات بإغلاق مراكز الدروس بعد الحصول موافقة السلطة المختصة وهى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، مشددة على أن هناك فريق من القانونيين من الوزارة، والمديريات التعليمية، وصلت لأكثر من 100 عضو َإضافة إلى تنسيق مع وزارة الداخلية ورؤساء الأحياء لقطع المرافق على الأماكن غير المرخصة.

وشددت المصادر، على أن الوزارة لديها حصر كامل بأعداد مراكز الدروس الخصوصية، إضافة إلى أنه سيتم تطبيق القانون على المعلمين الذن يتم ضبطهم أثناء عمل الحملة، مؤكدة أنه سيتم بدء تنفيذ الحملات خلال الأسبوع الجارى.

من جهة اخرى اكدت على إن تعليق الأنشطة لن يؤثر على نتائج الطلاب فى نهاية الفصل الدراسى الثانى لأن الأنشطة مواد لا تضاف درجتها لمجموع الطالب وهى مواد نجاح ورسوب، موضحة أنه ستجرى مراعاة امتحان الطلاب فى مواد الأنشطة نهاية العام الدراسى طبقًا لما هو معتاد سنويًا فى الامتحانات.

وأعلنت الوزارة اعتبار نشاطى (التربية الرياضية، والتربية الفنية) نشاطين أساسيين (نجاح، ورسوب) لجميع الصفوف، ولا تُضاف درجاتهما للمجموع، وكذا اعتبار نشاط الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات نشاطًا أساسيًّا (نجاح، ورسوب) من الصف الرابع إلى الصف السادس الابتدائى ولا تُضاف درجاته للمجموع، والسماح للتلميذ بالمرحلة الابتدائية فى ضوء ميوله واهتماماته باختيار نشاطين آخرين من الأنشطة التربوية الأخرى التى لا تُضاف درجاتها للمجموع ومنها: الحاسب الآلى، والنشاط العلمى، والتمثيل والمسرح، والمكتبة والمطالعة، إضافة إلى عقد امتحانات جميع صفوف الحلقة الابتدائية بمرحلة التعليم الأساسى – اعتبارًا من الصف الثانى الابتدائى، حتى الصف السادس الابتدائى – على مستوى المدرسة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أكد أنه طالب وزارة الداخلية، بمتابعة غلق كافة المراكز التعليمية خارج الدراسة، وذلك بعد قرار رئيس الجمهورية، بتعليق الدراسة فى الجامعات والمنازل لمدة أسبوعين تبدأ من غدا الأحد.

أضاف مدبولى، فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أن خطة الدولة لمواجهة كورونا تشمل 3 إجراءات، ومنها مرحلة تفشى للوباء، مؤكدا أن عدد الإصابات بمصر خلال الفترة الماضية مقارنة بما يحدث فى الدول الأخرى .

كما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة اسبوعين اعتبارًا من اليوم الأحد الموافق 15 مارس 2020، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء.


أدم الشامي

صحفي مصري حاصل على عضوية نقابة الصحفيين المصرية لعام 2013 , واهتم بأخبار التعليم فى مصر واعمل فى جرائد إلكترونية منها مجلة لغة العصر وبوابة مولانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock