1000 جنيه شهريا .بشرى سارة من البرلمان لأصحاب العمال غير المنتظمة من الفلاحين واصحاب الحرف اليدوية وغيرهم

فى ظل الازمة التى يعيشها العالم اليوم بسبب فيروس كورونا وتاثير المجتمع المصرى بذلك أيد عمرو الجوهري عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة بدعم مختلف فئات الشعب خاصة العمالة الغير منتظمة، معقبًا:” توقيت جيد في ظل أزمة فيروس كورونا”.

وقالت “الجوهري” في تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، إن منذ بداية فيروس كورونا في الانتشار حول العالم ووصوله إلى مصر تأثر الاقتصاد بشكل كبير إضافة إلى المشروعات الصغيرة والحرف اليدوية التي تتمثل في النجارة والمباني والفلاحين وغيرهم، أصبحوا غير قادرين على العمل بسبب فيروس كورونا المستجد.

واكد عضو لجنة الشئون الإقتصادية بالبرلمان، على ضرورة توفير منصة إلكترونية لتسجيل بيانات العمالة الغير منتظمة والبطالة إعطائهم مبلغ شهري 1000 جنيه حتى يكون بمثابة سند لهم في ظل هذه الازمة، لافتًا إلى أن الرقم الذي اعلنت عنه وزارة التضامن للتواصل مع العمالة وتسجيل البيانات لا يستجيب ووجود منصة الكترونية سيسهل عملية التواصل وتقديم البيانات.

وأوضح “الجوهري” أن الحكومة تستطيع أن تتاكد من صحة هذه البيانات من عدمه عن طريق التأمينات كونه مسجل او موظف حكومي او قطاع خاص أو هو بالفعل ضمن العمالة الغير منتظمة، مؤكدًا أن مبلغ 1000 جنية يعادل شهريًا 8 مليار جنيه وذلك من الممكن التجزئة من المبلغ الذي أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي وهو 100 مليار جنيه تداعيات فيروس كورونا.

كما أكد النائب أن الموازنة العامة يوجد بها فائض أولي 2% من الناتج المحلي الذي يقدر بـ 6 ترليون إلى 6 ونص ترليون جنيه وتستطيع الحكومة أن تحصل على جزء منه من اجل دعم المواطن الغير قادر على العمل أو العمالة الغير منتظمة أيضا.

يأتى ذلك بعد أن اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيس مجلس الوزراء، ووزير المالية، ووزيرة التضامن ، ومستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية.

قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الاجتماع تناول مناقشة الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لإدارة الوضع الحالي في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد عالميًا وداخليًا، خاصةً ما يتعلق بتدبير الاحتياجات المالية للجهات الحكومية المختلفة للتعامل مع التطورات ذات الصلة”.

واضاف راضي أن  الرئيس وجه بتركيز جهود الحكومة على دعم مختلف فئات الشعب، خاصةً قطاع العمالة غير المنتظمة، والفئات الأكثر احتياجًا، وذلك في إطار الخطط والبرامج التي تقوم بها الدولة في إدارتها لأزمة فيروس كورونا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى