التخطي إلى المحتوى
حارس المغرب: ما حدث في غينيا؟ أمر طبيعي في القارة السمراء ولا يوجد جديد
ياسين بونو

تحدث الحارس الدولي المغربي وحارس نادي إشبيلية الإسباني ياسين بونو عن الأحداث الأخيرة التي تسببت في تأجيل مباراة المغرب وغينيا في الجولة الثانية من تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم 2022، بسبب الارتباط الأمني الذي شهدته الأراضي الغينية قبل مواجهة المنتخبين، وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” قد أعلن عن تأجيل المباراة ضمن مباريات المجموعة التاسعة من تصفيات كأس العالم 2022، على أن يتم الإعلان عن موعدها في الفترة المقبلة، وذلك على خلفية الاضطرابات السياسية وأحداث العنف التي تحدث في غينيا في الوقت الحالي.

تصريحات ياسين بونو عن تأجيل مباراة المغرب وغينيا

صرح الحارس الدولي المغربي ياسين بونو ببعض التصريحات عن تأجيل مباراة المغرب وغينيا الأخيرة في تصفيات كأس العالم 2022 قائلاً “مثل هذه الأشياء تحدث في القارة الإفريقية، إنه أمر طبيعي، لم نواجه أي مشكلة كبعثة، وحتى الشعب الغيني لم يواجه أي مشاكل، كان من الصعب إقامة المباراة وسط تلك الظروف، لذلك تقرر تأجيلها”، وقد عادت بعثة المنتخب المغربي بسلام بعد تأجيل مباراة المغرب وغينيا في تصفيات كأس العالم.

وتحدث مصدر من داخل اتحاد كرة القدم الأفريقي “كاف” عن هذه المباراة قائلاً “تابعنا مع فيفا الوضع في غينيا وبعد قرار تأجيل المباراة بدأنا في التنسيق لإجلاء بعثة المغرب وهو ما حدث، وصلت طائرة منتخب المغرب بسلام في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين، نناقش مع فيفا خلال الأسبوع الجاري إمكانية إقامة المباراة في التوقف المقبل ومكان إقامتها”.

كما تتم مناقشة مستقبل اللعب في غينيا في ظل استمرار الوضع السياسي الحالي، مما يعني صعوبة خوض المباريات في تلك الأجواء، خاصة أن الحرص على حياة اللاعبين من داخل وخارج غينيا هو أمر هام جداً، وكان المنتخب المغربي فاز في الجولة الأولى على منتخب السودان بهدفين دون رد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *