التخطي إلى المحتوى
وزيرة الصحة تؤكد على مراجعة الوجبات المدرسية المعتمدة لمختلف المراحل التعليمية
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة

أوضحت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد بأن اللجان المسئولة بالوزارة قد أنهت مراجعة مكونات الوجبات المدرسية المعتمدة لمختلف المراحل التعليمية، وما تشتمل عليه من عناصر غذائية متكاملة  مما يحقق أقصى استفادة بدنية وصحية للطلاب،  كل هذه الإجراءات تمت بالتعاون والتنسيق مع شركة التغذية سايلو فودز. 

بروتوكول التعاون بين وزارة الصحة ووزارة التعليم

كشفت زايد عن أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين كلاً من وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة فيما يخص تطوير منظومة التغذية المدرسية،  وأفادت أنه تم الانتهاء من مراجعة مكونات الوجبات من جانب المعهد القومي للتغذية،  هذا بجانب تسجيل المنتجات بالهيئة القومية لسلامة الغذاء،  وأشارت أنه جاري البدء في تصنيع الوجبات حيث يتم توفير التمويل اللازم لضمان جودة المنتجات التي يتم تقديمها للطلاب. 

مجلس رئاسة الوزراء
مجلس رئاسة الوزراء

الجدير بالذكر أن تلك التصريحات جاءت أثناء الاجتماع الذي تم عقده مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء لمناقشة أخر تطورات الموقف التنفيذي لتنمية وتطوير منظومة التغذية المدرسية. 

جهود الدولة  في توفير منظومة غذائية مدرسية

تبذل وزارة التربية والتعليم قصارى جهدها من أجل توفير منظومة غذائية مدرسية متطورة جديدة كلياً،  مثل توفير نظام غذائي صحي للطلاب إلى جانب الأنشطة الرياضية التي تنظمها الوزارة.

تأتي كل تلك الإجراءات وسط توجيهات مشددة من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي التي أقرت بتوفير وجبة مدرسية متكاملة لعموم الطلاب بمختلف المراحل التعليمية، لضمان النمو البدني والذهني الجيد للطلاب، هذا وتأتي كل تلك الإجراءات مع مراعاة المواصفات والمعايير الكاملة الخاصة بسلامة الغذاء المقدم للطلاب بالوجبات. 

من جانبه،  أوضح وزير التعليم الدكتور طارق شوقي أن إجمالي عدد الطلاب بجمهورية مصر العربية حوالي 24 مليون طالب وطالبة،  ونوه بأن برنامج التغذية المدرسية سيصل لما يقارب 12.2 مليون طالب على وجه التقريب،  هذا بالإضافة إلى مليون طالب بالمعاهد الأزهرية ليكون بذلك الإجمالي الكلي للطلاب  13.2 مليون طالباً وطالبة بالتعليم الأزهري والعام.

من المنتظر أن تبدأ الدراسة في التاسع من أكتوبر المقبل وفقاً لما أعلن عنه وزير التربية والتعليم في الكشف عن خريطة العام الدراسي الجديد 2021-2022، وإليكم نبذه عن التقارير الصادرة من “مبادرة السمنة والتقزم” التي استهدفت الكشف على 25 مليون طالب على مدار الثلاث سنوات الماضية فقد تبين الآتي:

  • هناك حوالي 4 ملايين طالب يعاني من السمنة. 
  • هناك أكثر من 8 مليون طفل مصاب بالأنيميا،  وحوالي مليون و 297 ألف طفل مصابون بالتقزم،  وهو ما يستدعي الاهتمام بالأمر للتخلص من تلك المشاكل الصحية الخطيرة.