التخطي إلى المحتوى
عاجل.. وفاة صيدلانية وجنينها بالشهر الثامن من الحمل بسبب إهمال المسئولين
وفاة صيدلانية وجنينها

وفاة صيدلانية وجنينها مأساة حدثت في مصر بمحافظة الشرقية مدينة الزقازيق، حيث توفيت بسبب إصابتها بفيروس كورونا المستجد وطلبت إجازة من العمل، ولكن المسئولين رفضوا تماما منحها الإجازة المرضية بالرغم من مرضها وحالتها الصحية، توفيت الصيدلانية مساء يوم الأربعاء السابق ونعتها مديرية الصحة بالمحافظة هي وجنينها.

وفاة صيدلانية وجنينها

قبل وفاة الشابة الصيدلانية هي وجنينها كتبت على صفحتها على الفيسبوك وقدمت رسالة تدل على تعبها بسبب الحمل وأنها تحتاج إلى إجازة مرضية حيث إنها بالشهر الثامن من الحمل، لكن المسئولة موظفة هيئة التأمين الصحي بالزقازيق رفضت الطلب الخاص بها وطلبت منها فحوصات وأشعة لكي تؤكد الحمل.

لكن بالرغم من رفض الموظفة إلا أن الصيدلانية حصلت على الموافقة من المدير المسئول، ولكن بعد طلب الانتظار أن يتم إرسال الخطاب إلى القاهرة للحصول على الموافقة من القيادات العليا.

بسبب التأخير في القبول وذهابها للعمل بالرغم من وجود موجة كورونا الرابعة أصيبت بالعدوى ولجأت للعزل المنزلي وبسبب إصابة اثنين من أسرتها أيضا.

أنا باموت انا لله وانا اليه راجعون

تدهورت الحالة للغاية وبسرعة شديدة فكتبت الصيدلانية على صفحتها قبل يومين من الوفاة ” أنا باموت انا لله وانا اليه راجعون” وبالفعل تمت وفاة صيدلانية وجنينها ولفظت الأنفاس الأخيرة صباح يوم الأربعاء وتم تشييع الجثمان في جنازة مساء الأربعاء.

أغضبت تلك الحادثة مواقع السوشيال ميديا، كما أن نقابة الصيادلة طلبت تحقيق فوري لكي يتم محاسبة المسؤولين الذين تسببوا بالإهمال لكي تتوفى شابة لم تتجاوز الخمسة وثلاثين عاما.

وفاة صيدلانية وجنينها تسبب بغضب الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب إهمال المسئولين في مكان عملها وبسبب حاجتها بالفعل للإجازة المرضية وتعبها فيما بعد بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد مما أدى لوفاتها هي وجنينها الذي كان بالشهر الثامن.