التخطي إلى المحتوى
ضريبة القيمة المضافة في السعودية وما هو دور الهيئة العامة للزكاة في تنفيذ ضريبة القيمة
ضريبة القيمة المضافة في السعودية

ضريبة القيمة المضافة في السعودية ، هي عبارة عن نوعية من الضرائب غير المباشرة، ويتم فرضها على الخدمات والسلع، التي يتم التعامل بها في عمليتي البيع والشراء من خلال المنشئات، ومن المعروف أن هذه الضريبة، تطبق في كثير من الدول عالميًا، يبلغ عددها تقريبًا 160 دولة، وهذا لأنها تساعد في دعم الميزانيات الخاصة بالدول، حتى أن هذه الضريبة تعد من مصادر الدخل الأساسية لتلك الدول، وأصبح من اللازم في الوقت الحالي تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

كيفية التعامل مع ضريبة القيمة المضافة في السعودية

إن كنت ترغب في معرفة طريقة التعامل مع هذه الضريبة ، فاعلم أنه من الواجب على كل منشأة، تطبيق عدة تعديلات تخص ما يلي:

  1. حفظ السجلات.
  2. نظم المحاسبة.
  3. إعداد التقارير المالية.

أيضا تتم خطوات التعديل اللازمة، ويتم الأمر بمساعدة مجموعة من المحاسبين المهرة، وإن كنت تريد ترشيح عدة أسماء لك، إذًا يمكنك مراجعة القائمة الخاصة بالهيئة السعودية للمحاسبين، حت تصل لشركات ومكاتب المحاسبة المرخصة والموثوق بها.

دور الهيئة العامة للزكاة في ضريبة القيمة المضافة

كذلك يتلخص دور تلك الهيئة، في تطبيق عدة إجراءات للتأكد تمامًا، من أن المحاسبين قاموا بتنفيذ تلك الضريبة، ومن أجل هذا اهتمت الهيئة العامة للزكاة، بتنظيم أكثر من ورشة عمل، من هدفها تطبيق الضريبة المضافة، بالتعاون مع الهيئة الخاصة بالمحاسبين.

تسهيل إجراءات الامتثال للمنشئات الصغيرة والمتوسطة

هناك عدة خطوات لابد من اتباعها حتى يتم تسهيل الإجراءات مثل:

  1. محاسبة المنشأة على حسب أساسها النقدي خاصةً المنشآت التي تبلغ قيمة توريداتها في العام السابق، أو القادم مبلغ 5 مليون ريال.
  2. تبسيط الفواتير، وتلك الخطوة تعني أن يتم استخدام فاتورة ضرائب مبسطة، تشتمل على بعض البيانات اللازمة مثل تاريخ إصدارها، اسم المورد، العنوان الخاص به بالتحديد، رقم التعريف الضريبي الذي يخصه.
  3. بالإضافة إلى وصف للسلع المقدمة، والخدمات المعروضة، وبيان الأسعار شاملًا سعر الضريبة كذلك، خاصةً إن كانت الفاتورة بمبلغ يقل عن 1000ريال.
  4. في الختام يتم تقديم إقرار ضريبي، عن فترة الربع سنوي التي تخص المنشأة، والتي في العادة لا تتعدى توريداتها سنويًا 40 مليون ريال سعودي.