التخطي إلى المحتوى
اختبار pirls ما هو ؟ والتعليم يوضح الصفوف المستهدفة للعام الحالي
اختبار pirls

تسعي وزارة التعليم السعودي إلى بذل قصارى جهدها من أجل تأهيل طلاب الصفوف المختلفة للمشاركة في اختبار pirls، الذي يُعد من أهم وأبرز الاختبارات العالمية، التي تساعد في تحسين نتائج الطلاب خلال المراحل التعليمية، هذا بجانب تأسيس الطلاب على المعايير العالمية للتعليم والمُعترف بها من قبل دول العالم، وأوضحت المصادر بالتعليم السعودي أن الهدف الأساسي من رغبة المملكة في المشاركة في الاختبارات الدولية، يتمثل في رفع مستوي المملكة التعليمي في الترتيب الدولي الخاص بالتعليم.

 ما هو اختبار pirls؟

مع اقتراب موعد الاختبارات الدولية للطلاب في المراحل التعليمية المختلفة، بدأ الجميع يتساءل عن اختبار pirls وعن أهميتها بالنسبة للطلاب، وأوضح المختصين في شؤون التعليم أن الاختبارات الدولية بيرلز، ما هو إلا أداة يتم من خلالها تقييم الطلاب من مختلف النواحي، ومن خلاله يتم تحديد مستوي الطالب وفقاً للمعايير الدولية.

كما أعلنت وزارة التعليم السعودية أن الموعد الخاص بطلاب الصف الخامس الابتدائي، لأداء اختبار بيرلز سيتم عقده بداية من 8 حتى 17 نوفمبر 2021، ويهدف هذا الاختبار إلى قياس نسبة الفهم القرائي الخاص بطلاب تلك المرحلة، هذا بالإضافة إلى أنه مقارنة النتائج التي حصل عليها الطلاب بالمقاييس والمعايير الدولية الخاضعة تحت إشراف IEA الدولية.

كما أشادت الوزارة بالدور الحيوي القائم به عدد كبير من أولياء الأمور في تحفيز أبناءهم تجاه المشاركة في الاختبارات الدولية، وبث روح المنافسة للحصول على أعلى النتائج، كما أشارت إلى أن هذا الأمر دليل واضح وجذري على تغير ثقافة المجتمع تجاه التعليم على الطرق الحديثة.

 أهمية اختبار pirls الدولية لطلاب الصفوف المختلفة بالمملكة

أوضحت الهيئة القائمة على شؤون التعليم بالمملكة العربية السعودية أن المشاركة في اختبار بيرلز له أهمية وشأن كبير على المستوي التعليمي بالمملكة، يتمثل في عدد من النقاط التالية:

  • يتم من خلاله تحديد مواضع القوة والضعف المتعلقة بمستوي القراءة والإلمام لطلاب الصف الخامس الابتدائي، وما يترتب عليه من نتائج في رفع مستوي الطلاب والعمل على تحسين عملية الإلمام.
  • هذا بالإضافة إلى أنه يساعد في تحديث الأساليب الدراسية التي يتم من خلالها توصيل المعلومات إلى الطلاب.
  • كما أنه يساهم في تحسين مستوي الطلاب، وتشجيعهم على التنافس من أجل الارتقاء بمستوي التعليم بالمملكة.