التخطي إلى المحتوى
اخبار قنا.. اخر تطورات الفيديو الراقص لطلاب جامعة قنا
الفيديو الراقص لطلاب جامعة قنا

قرار عاجل من رئيس جامعة جنوب الوادي علي الأفعال المنافية للأخلاق في الفيديو المتداول ” رقص الطلاب” حيث أعلنت جامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا، فتح تحقيق عاجل في الحادث بفيديو رقص لطلاب جامعيين انتشر على صفحات التواصل الاجتماعي، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الفيديو الراقص لطلاب جامعة قنا مجموعة من الطلاب يرقصون على أغاني صاخبة من  المهرجانات على سماعات دي جي، أمام كليتين في الحرم الجامعي في محافظة قنا.

الفيديو الراقص لطلاب جامعة قنا

وقال يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي في بيان صحفي يوم الثلاثاء، عن الفيديو المتداول أن:

إن هذا الفيديو لم يظهر من خلاله أي أعضاء هيئة تدريس أو مسؤولين من الكليتين الذين وردت أسماؤهم في الفيديو، مؤكدا أنه لم يكن يتعلق باستقبال الطلاب الجدد في البداية من العام الدراسي، بل مجموعة من الطلاب يجتمعون بدون إذن أو إجراء.

وأكد أنه تم تحذير جميع عمداء الكليات لمنع حدوث ذلك أو تكراره مرة أخرى داخل الحرم الجامعي، مضيفًا أنه سيتم فتح تحقيق عاجل من قبل عميد كلية الحقوق لتوضيح السؤال، عن من أحضر سماعات DJ داخل حرم الكلية؟ ومن الذي جعل هذا التجمع والإجراءات التي حدثت ممكنة وهذا مخالف لمعايير وأخلاقيات الجامعة؟ ويجري تحقيق في سبب غياب أحد مسؤولي الكلية لمنع هذه التصرفات.

وأكد الغرباوي أن الفيديو الراقص لطلاب جامعة قنا هو فعل فردي وقع دون إذن، وتلاه تسليط الضوء على عمداء الكليات في منع حدوث أو تكرار السلوك داخل الحرم الجامعي مرة أخرى.

القافلة من الجامعة إلى مركز نجع حمادي الساحلي

وفي سياق آخر أكد الدكتور يوسف الغرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي أن القافلة من الجامعة إلى مركز نجع حمادي الساحلي، تم تنظيمها من قبل قطاع خدمة المجتمع والتنمية البيئية بالجامعة.

في إطار المشاركة في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وقعت على كشف طبي وعالجت بالمجان 1056 حالة مريضة من سكان القرية، منها 352 حالة في مجال طب العيون و 312 حالة في جراحة العظام، 75 حالة في الأنف والأذن والحنجرة، 25 حالة نساء وولادة، 100 حالة أطفال، 110 حالات جلدية و 75 حالة أمراض جهاز المناعة و 7 حالات نفسية وعصبية، بالإضافة إلى البحث عن حالة 3 أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بناءً على حالات التواصل وتعديل السلوك، والشلل الدماغي، وفرط النشاط ونقص الانتباه والتوحد حيث تم تقديم النصح والإرشاد لأسرهم.