التخطي إلى المحتوى
تفاصيل انهيار عقار باب الشعرية المكون من 6 طوابق وتصريحات محافظ القاهرة عقب الواقعة
انهيار عقار باب الشعرية

تفاصيل انهيار عقار باب الشعرية ، في مساء أمس الخميس الموافق 14 أكتوبر الجاري أعلنت قوات النجدة بالقاهرة، عن تلقيها العديد من البلاغات بشأن عقار على وشك الانهيار والسقوط بمنطقة باب الشعرية غرب مدينة القاهرة، وعلى الفور اتجهت القوات الأمنية مع سيارات الإسعاف من أجل حماية المواطنين وإخلاء سكان العقار لتجنب العواقب الوخيمة، التي يمكن أن تحدث جراء انهيار العقار السكني، وفي أقل وقت ممكن تمكن قوات الحماية المدنية من إخلاء السكن عبر السلم الهيدروليك دون وقوع أي خسائر بشرية.

تفاصيل انهيار عقار باب الشعرية صباح الجمعة

بعد أن تم إخلاء السكان من عقار باب الشعرية والعقارات المجاورة له في الأمس، عقب تساقط سلم الدور الثاني بالكامل، أعلنت الجهات المسئولة صباح يوم الجمعة في تمام الساعة 11 صباحاً عن سقوط العقار المكون من الدور الأرضي و5 طوابق دون أي خسائر في الأرواح، وعلى الجانب الأخر أعلنت الأجهزة الأمنية عن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية التي تخص واقعة  انهيار عقار باب الشعرية وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل الخاصة بتلك الواقعة من خلال المصادر المسئولة بالدولة.

كما أمر محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال عقب سقوط العقار صباح اليوم، بسرعة تشكيل لجنة هندسية للتأكد من حالة العقارات السكنية المجاورة للعقار المنهار، كما أكد سيادته على ضرورة رفع المخلفات التي نتجت عن تساقط العقار عقب انتهاء النيابة العامة من التحقيق والمعاينة في هذا الأمر.

 تصريحات محافظ القاهرة عقب سقوط عقار باب الشعرية

أصدر الدكتور خالد عبد العال عدة قرارات هامة جراء سقوط عقار باب الشعرية، وجاءت القرارات كما يلي:

  • أولاً تشكيل لجنة هندسية لمعاينة العقارات التي تجاور عقار باب الشعرية الساقط اليوم، من أجل حماية السكان من أي ضرر فيما بعد.
  • ثانياً أمر سيادته مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة، بسرعة صرف المعونات لكل سكان العقار المنهار اليوم، وتلبية كافة الطلبات الخاصة بهم.
  • كما أشار سيادته إلى الجهود العظيمة التي تمت من قبل الأجهزة التنفيذية المتواجدة بغرب القاهرة في منطقة باب الشعرية، حيث نجحت في إخلاء العقار السكني من السكان في مدة وجيزة دوت وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *