التخطي إلى المحتوى
مركز الملك سلمان يقدم مساعدات كبرى للأسر الأكثر احتياجًا حول العالم ومنها اليمن
مركز الملك سلمان للاغاثة

في كثيرٌ من الأوطان ما نرى المجاعة أكثر ازدحامًا وفقدانًا للأمن الغذائي، كون البرامج الغذائية هي الأساس الرئيسي في حياة الفرد، حيث أن المجاعة هي أبرز المخاطر التي تسعى اليها الدول بالبحث والاكتفاء الذاتي في جميع أرجاء العالم، وفي مسيرة البحث عن الفئات الأكثر احتياجًا يتضح لنا بأن حياة الملايين من الناس مهددين وبشكل كبير من الانقراض المجاعي الملحوظ، وفي هذا قامت المملكة العربية السعودية 1443، في مساعدة ملايين الأسر السعودية التي تواجه خطر المجاعة العصيب، وهنا يتوقف الموقف الإنساني من قبل خادم الحرمين الشريفين.

مركز الملك سلمان السعودية تسعى لسد احتياجات المواطنين

وفي اطار ذلك قد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والمعروفة في تنفيذ ما يقارب من ملياري دولار أمريكي يتم صرفهم لسد احتياجات الفئات ذو المجاعة العالية، ويأتي تزامنًا مع تفشي فيروس كورونا ومن أجل تعزيز الأمن الغذائي في أكثر 58 دولة، ذات الاحتياج المتواصل من الأمن الغذائي، وهنا فقد تم تنفيذ ما يقارب من 631 مشروع لتأمين وتوزيع آلاف من الأطنان الغذائية، ومنها “السلال الغذائية المختلفة، الاضاحي، تشغيل المخابز، وتوفير كامل الاحتياجات للأطفال والامهات.

مركز الملك سلمان يقدم مساعدات كبرى للأسر الأكثر احتياجًا حول العالم ومنها اليمن 1

نصيب الدول من ميزانية مركز الملك سلمان للإغاثة

وحظيت دولة اليمن العريقة بالنصيب الأكبر والأوفر من المشاريع الكبرى على مستوى 58 دولة أخرى، وهنا كان بواقع تنفيذ 125 مشروع يشمل كل محافظات اليمن، والقيام بتطبيقها في العاجل، لتكون الميزانية المفروضة لتلك المشاريع مليار و500 مليون دولار، كذلك في عام 2021 قد تم صرف ما يقارب من 244 مليون دولار، وذلك عبر برنامج الأغذية العالمي، والتي تستهدف فيها ما يقارب من 13 مليون مستفيد حول العالم، مما يؤكد ان تلك المساعدات التي فرضها المركز عملت على منع الكثير من الحوادث التي تأتي بسبب المجاعة.

برنامج الأغذية العالمي ودورة في سد المجاعة

في الختام هذا فقد عمل البرنامج بشكل كبير للغاية خلال شهر يوليو الماضي، في دخول كافة المساهمات الملكية التي تؤدي بدورها إلى منع المجاعة اليمنية، وذلك سوف يستمر في الكثير من الدول العربية الأكثر احتياجًا بفضل مركز الملك سلمان للإغاثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *