التخطي إلى المحتوى
بعدما خانت ماكسي لوبيز لأجله.. واندا نارا تتهم زوجها ايكاردي بالخيانة!
واندا نارا تتهم زوجها ايكاردي بالخيانة!

خرجت واندا نارا الإعلامية الأرجنتينية ووكيلة أعمال اللاعبين والفنانة الاستعراضية عبر حسابها الشخصي على انستجرام، لتنشر شئ مثيرًا للجدل، حيث وجهت اتهامًا صريحًا لزوجها الأرجنتيني ماورو ايكاردي لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وكانت قد خانت واندا زوجها السابق ماكسي لوبيز مع ايكاردي ومن ثم انفصلوا وتزوجت بـ ماورو، إلا أنه الأرجنتيني يبدو هو الآخر قد كرر فعلتها مع عارضة أزياء فرنسية لتُعلن واندا انفصالهم من موقع التواصل الإجتماعي انستجرام، وضمن تغطية موقع مولانا اليومية للأحداث الرياضية المحلية والعالمية ننقل لكم تفاصيل ما حدث في الساعات الأخيرة.

واندا تنشر حالة مثيرة للجدل عبر الانستجرام

نشرت واندا نارا مساء الأمس حالة مثيرة للجدل عبر موقع التواصل الإجتماعي “انستجرام” كتبت فيها: “لقد دمرت عائلة أخرى من أجل فتاة“، وألغت واندا في نفس اللحظات متابعة زوجها ماورو ايكاردي من خلال حسابها الشخصي، ومسحت صورهم معًا، وكانت قد انفصلت واندا من أجل ايكاردي عن زوجها السابق ماكسي لوبيز وأصبحت وكيلة أعماله وأشرفت بشكل مباشر على عملية رحيله عن فريق إنتر ميلان الإيطالي إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

من هو ماورو ايكاردي زوج واندا ولاعب فريق باريس سان جيرمان

ماورو إيمانويل إيكاردي ولد في مدينة روزيرو بالأرجنتين، لعب رفقة فريق سامبدوريا الإيطالي وتألق معه لتأتي له فرصة الرحيل إلى إنتر ميلان، تعرف على واندا والتي كانت زوجة صديقه في فريق سامبدوريا ماكسي لوبيز، لينفصلوا عن بعضهم البعض ويتزوجها هو في 2013، انتقال ماورو إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في عام 2019 على سبيل الإعارة قضى هناك موسمًا واحدًا ومن ثم انتقل بشكل نهائي إلى العاصمة الباريسية في عام 2020.

واندا نارا
واندا نارا

علاقة واندا نارا بمكاسي لوبيز زوجها السابق

كانت قد تزوجت واندا نارا الإعلامية الأرجنتينية بماكسي لوبيز لاعب فريق برشلونة وسامبدوريا السابق في عام 2008 من أجل تأسيس عائلة، عاشوا معًا وانفصلت عنه في 2013 بعد إنجابها ثلاثة أطفال، وحدث ذلك بعد أن كشفت الصحافة عن خيانتها له مع صديقه في النادي ماورو ايكاردي، وأكدت صحيفة “كوريري ديلو سبورت” الإيطالية، أن علاقة واندا بزوجها ماورو انتهت الآن وأنهم انفصلوا عن بعضهم ليتكرر ما حدث لها مع زوجها السابق ولكن هذه المرة هي الضحية.