التخطي إلى المحتوى
النيابة العامة: توضح عقوبة نشر وإفشاء وثائق ومعلومات سرية داخل الأراضي السعودية
عقوبة نشر وإفشاء وثائق ومعلومات سرية

عقوبة نشر وإفشاء وثائق ومعلومات سرية يُعد من الموضوعات التي شغلت الكثير من مواطني المملكة، حيث أعلنت النيابة العامة العواقب الوخيمة التي تنتج جراء نشر وإفشاء الوثاق الرسمية داخل السعودية، وفي خطاب شديد اللهجة أعلنت أن العقوبة التي تترتب على هذا الأمر في غاية الخطورة، وذلك لأنها تصل إلى السجن لمدة لا تقل عن 20 عام، بالإضافة إلى غرامة مالية كبيرة تقدر بمليون ريال سعودي.

عقوبة نشر وإفشاء وثائق ومعلومات سرية في السعودية

في سياق الخبر نفسه أكدت النيابة العامة أن العقوبة تطبق على كل شخص قام بنشر والإفصاح عن المعلومات السرية، في الوقت ذاته أشارت أن العقوبة لا تقتصر على من قام بالنشر فقط، بل يتم  تطبيقها على الشخص الذي قام بدخول الأماكن الغير مسرح بها من أجل الحصول على الوثائق والمعلومات السرية و الرسمية.

عقوبة نشر وإفشاء وثائق ومعلومات سرية من الأمور التي لا تتهاون فيها حكومة المملكة العربية السعودية، وأكدت أنه يتم تطبيق العقوبة بشكل كلي على من حصل بأي وسيلة غير قانونية ومشروعة على أي مستند رسمي، بجانب تطبيقها على من قام بإتلاف الوثائق الرسمية عمداً.

"<yoastmark

الفئات التي يطبق عليها العقوبة

إضافة لما سبق حددت النيابة العامة الفئات التي يتم تطبيق العقوبات عليها في حالة إفشاء أي مستندات رسمية، وهم كما يلي:

  • اتلاف بشكل متعمد الوثائق الرسمية المتعلقة بأمن المملكة العربية السعودية.
  • من حاول الإضرار بمركز الدولة السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي والدبلوماسي.
  • الشخص الذي أخل بالمحافظة على المستندات الرسمية للدولة أثناء تأدية عمله.
  • من علم بحكم وظيفته في الحكومة السعودية المعلومات السرية المتعلقة بأمن المملكة العام، وحاول الإفصاح عن تلك المعلومات أو قام بنشرها، دون وجود أي تصاريح رسمية.

عقوبة من قام بنشر وثائق ومعلومات رسمية بالمملكة العربية السعودية

تُعتبر المملكة من أوائل الدول التي تسعي إلى الحفاظ على أمنها ومكانتها العامة في العالم كله، من هذا المنطلق أكدت النيابة العامة أن لا تهاون مع من سولت له نفسه وقام بالإفصاح عن مستند رسمي يضر بالأمن العام بالدولة، وأشارت إلى أن تلك العقوبة تصل إلى غرامة مليون ريال مع السجن المشدد لمدة 20 عاماً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *