التخطي إلى المحتوى
كل ما تريد أن تعرف عن قانون حقوق المسنين الجديد أبرزها أندية خاصة لكبار السن
قانون حقوق المسنين الجديد

كل ما تريد أن تعرف عن قانون حقوق المسنين الجديد أبرزها أندية خاصة لكبار السن، قانون حقوق المسنين، هو أحد القوانين التي تقدم بها ممثل الحكومة لمجلس النواب، ويطالب القانون بضرورة إنشاء أندية خاصة للمسنين وكبار السن، وذلك حسب المادة السادسة عشر من القانون، والتي تطالب بأن يتم تيسير إيجاد أندية خاصة تستهدف المنسين، ويجب أن يهتم الوزير المسؤول بشكل خاص بتنفيذ هذه الأندية.

كل ما تريد أن تعرف عن قانون حقوق المسنين الجديد أبرزها أندية خاصة لكبار السن

أكدت لجنة التضامن الاجتماعي في مجلس النواب أن مشروع قانون حقوق المسنين يهدف إلى رعاية هذه الفئة المهمشة من المجتمع، وقد تم تقديمه والسعي للموافقة عليه في هذه الفترة لأنه حان الوقت أن نعطي بعض الاهتمام، لهذه الفئة التي سبق بالفعل وأعطت الكثير للآخرين وللوطن.

أهم بنود القانون

  • أولًا يطالب القانون بأن يتم توفير كافة الخدمات الخاصة برعاية وحماية المسنين، وتوفير التمويل الكافي لهم من أجل مساعدتهم في العيش حياة كريمة، في نفس الوقت التمتع بكافة الحقوق والحريات والمساواة مع باقي المجتمع.
  • كذلك يطالب القانون بإنشاء صندوق رعاية للمسنين، ويتخذ الشخصية الاعتبارية، ويتبع لوزارة التضامن ويخضع لرقابة وإشراف رئيس الوزراء.
  • يستهدف قانون المسنين، كبار السن المصريين وكذلك من الجنسيات الأخرى المقيمين في مصر.
  • يتم إصدار اللائحة التنفيذية للقانون في مدة ستة أشهر من تاريخ العمل به، وذلك لإعطاء كافة الجهات والمؤسسات الفرصة لتوفيق قوانينها مع القانون الجديد.
  • يطالب القانون كذلك بأن تلتزم الدولة بضمان حق المسنين الواردة، في المواثيق والاتفاقيات الدولية والتي سبق ووافقت عليها مصر.
  • الهدف الأساسي من القانون ضمان حق المسنين في حياة كريمة، من حيث إيجاد المأكل والمشرب والكساء، وكذلك الرعاية الصحية دون تمييز.
  • كما يطالب القانون الحكومة بتسهيل كافة الأمور وبتسخير كافة الجهات التي يمكنها أن تضمن للمسن الحاجات الأساسية للحياة، سواء على الجوانب الصحية، أو ما يتعلق بالرعاية والصحة النفسية، وممارسة كافة الحقوق- كالحق في إبداء الآراء، أو التعليم، كذلك الحق في استخدام كافة المرافق العامة.
  • كذلك ينص القانون على تقديم الحماية بكافة أشكالها للمسنين، وتوفير برامج إعادة التأهيل وضمان حقوقهم المجتمعية والتمكين، وأيضًا ممارسة الأنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية، وهو ما جعل من الضروري البدء في تنفيذ نوادي خاصة لفئة المسنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *