التخطي إلى المحتوى
أخر تطورات الحالة الصحية للأمير مقرن بن عبد العزيز بعد العملية الجراحية
مقرن بن عبد العزيز بعد العملية الجراحية

أخر تطورات الحالة الصحية للأمير مقرن بن عبد العزيز بعد العملية الجراحية ، وذلك على إثر الأخبار التي تم تداولها حول قيام شقيق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الأمير مقرن بن عبد العزيز بأحد العمليات الجراحية، وقد تم بالفعل إخراجه من المستشفى، وهو حاليًا في مرحلة التعافي ولحسن الحظ يتمتع بصحة جيدة.

مقرن بن عبد العزيز بعد العملية الجراحية

حسب تصريحات فيصل بن تركي عن حالة الأمير مقرن، أكد أنه خضع بالفعل لأحد العمليات الجراحية الدقيقة، والتي يحمد الله أنها تكللت بالنجاح وتم الشفاء، وأكد أن الأمير بالفعل خرج من المستشفى وهو الآن في مرحلة النقاهة والتعافي في منزله، ويبدو أن الأمير مقرن محبوب من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين دشنوا هاشتاج خاص لدعم الأمير والدعاء له، وكان هذا عبر موقع تويتر، وقد تصدر الهاشتاج تويتر السعودية، وقد انتشر الهاشتاج بين مختلف الفئات في المملكة، فقد تشاركه كذلك العديد من الأمراء والأميرات، داعين للأمير بتمام الصحة والشفاء، وكان أبرزهم الأمير خالد بن آل سعود، والأمير عبد الرحمن بن مساعد.

من هو الأمير مقرن؟

الأمير مقرن هو ولي العهد السعودي الأسبق، وهو نائب رئيس مجلي الوزراء السعودي السابق أيضًا، وهو واحد من ضمن خمسة وثلاثون ابن من أبناء الملك عبد العزيز، ويعتبر أصغر الأبناء على قيد الحياة، ولا يمتلك الأمير مقرن أشقاء، درس الأمير في معهد العاصمة النموذجي، وتخرج منه عام 1964، وبعدها قرر أن يدرس علوم الطيران في المملكة المتحدة، وبالفعل تخرج منها عام 1968.

جعلته دراسته يلتحق بالقوات الجوية السعودية، والتي عمل فيها أكثر من أثنى عشر عام، فتركها في عام 1980، وفي نفس العام تم تعيينه كأمير لمنطقة حائل، والتي استمر فيها تسعة عشر عام حتى 1999، بعدها تم تعيينه كأمير للمدينة المنورة.

بعد ست سنوات وتحديدًا في 2005 تم تعيينه كرئيس للاستخبارات العامة، وذلك بعد أخيه الأمير نواف، واستمر في منصبة سبع سنوات، ففي عام 2012 تم تعيينه كمستشار للملك والمبعوث الخاص به، وفي العام التالي تم تعيينه كنائب لرئيس مجلس الوزراء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *