التخطي إلى المحتوى
موعد تعامد الشمس على وجه رمسيس لتعلن موسم الزراعة
موعد تعامد الشمس على وجه رمسيس

موعد تعامد الشمس على وجه رمسيس لتعلن موسم الزراعة، يأتي غدًا الجمعة 22 أكتوبر في تمام الساعة 5.53 دقيقة صباحًا، في ظاهرة فلكية فريدة من نوعها، تعتبر من أندر الظواهر في العالم، حيث تتزين مدينة أبو سمبل السياحية بجنوب مصر، بتعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني، داخل معبده الكبير هناك، حيث تتسلل أشعة الشمس وتنساب داخل ممر المعبد بطول 60 متر، وصولاً إلى قدس الأقداس، بالمكان الذي يجلس فيه الملك رمسيس الثانى، ومعه 3 تماثيل أخرى من آلهة المصريين القدماء ، للإعلان عن موسم الزراعة في أكتوبر، وكذلك موسم الحصاد في فبراير، وتستمر تلك الظاهرة في الحدوث لمدة 20 دقيقة تقريبًا.

ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس

كذلك تعتبر ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني، ظاهرة غريبة وفريدة من نوعها، حيث يبلغ عمرها 33 قرنا من الزمان، وهي توضح وتؤكد مدى التقدم العلمي الذي استطاع القدماء المصريون تحقيقه في علوم الفلك والنحت وأيضًا الهندسة والتصوير والتخطيط، كذلك تتم ظاهرة تعامد الشمس مرتين خلال العام، يوم 22 أكتوبر احتفالاً ببدء موسم الفيضان والزراعة، وأيضًا يوم 22 فبراير، للاحتفال ببدء موسم الحصاد.

استعدادات الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس

كذلك أعلن مدير آثار أسوان والنوبة الدكتور عبد المنعم سعيد: أن موعد تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بمعبده الكبير قدس الأقداس، سيكون غدًا الجمعة، في الساعة الخامسة و٥٣ دقيقة، لتعلن موسم الزراعة وفق عقيدة القدماء المصريين، وأضاف: إنه  في إطار احتفالات أبو سمبل بتلك الظاهرة، تم تنظيف المعبد وتهذيب أشجاره، والرقعة الخضراء الموجودة.

بالإضافة إلى مراعاة كافة الإجراءات الأمنية، من صيانة كاميرات المراقبة، وكذلك فحص أجهزة الإنذار، وأيضًا تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بتوفير الكمامات، وكذلك ماكينات الجل، وأيضًا قياس درجات الحرارة، وصرح “سعيد”مدير الآثار، أن وزارة السياحة والطيران المدني وبعض السفراء الأجانب، سوف يكونون من بين الحضور في ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *