التخطي إلى المحتوى
القصة الكاملة لـ حادث الطريق الدائرى الاوسطى ووفاة 19 شخصاً في تصادم تريلا وميكروباص
حادث الطريق الدائرى الاوسطى

مازال الطريق الدائري يحصد الكثير من الأرواح، وآخر هذه الحوادث هو حادث الطريق الدائرى الاوسطى والذي حدث بالأمس الأربعاء الموافق 20 أكتوبر 2021، وأسفر الحادث عن وفاة 19 شخص، بينما أُصيب أربعة أخرون، وكان سبب الحادث هو حدوث تصادم بين سيارة ميكروباس وعربية تريلا، وكان يركب سيارة الميكروباص مجموعة من المواطنين متجهين إلى الصعيد، وقد تخطت التريلا الحاجز الفاصل وعبرت ناحية الاتجاه المعاكس في طريق غير طريقها داهسة سيارة الميكروباص بالكامل.. دعونا نوضح لكم تفاصيل القصة كاملة.. ابقوا معنا.

حادث الطريق الدائرى الاوسطى

خرج سائق التريلا عن مساره وذهب للاتجاه المعاكس، وترتب على ذلك دهس سيارة ميكروباص كانت مُحملة بالركاب وذاهبة إلى الصعيد، وسرعان ما ذهبت قوات الأمن ورجال الإسعاف من أجل الذهاب بالضحايا والمصابين إلى المستشفي، وبعد وقوع الحادث مباشرةً بدئت التحقيقات، وتبين أن الضحايا ماتوا بسبب تصادم التريلا بالميكروباص، وتوضح أن الضحايا من محافظتي المنيا وأسيوط، والذي كان من بينهم أسرة كاملة مكونة من طفلتين وأب وأم، وغالبية الضحايا عمال يعملون داخل مزارع بوداي النطرون، ويقيم العمال داخل قربة أبو كريم التابعة لمركز ديروط بداخل محافظة أسيوط، ولسوء الحظ أن الضحايا كانوا عائدين إلى مسقط رأسهم لقضاء إجاة المولد النبوى والحصول على راحة كافية من العمل.

تفاصيل الحادث المأساوي الطريق الدائرى الاوسطى

تحدث أهالي الضحايا وأقاربهم عن العلاقة التي تربطهم ببعض، حيث أن أغلب الضحايا بينهم علاقات قرابة وعلاقات نسب، وأن جميعهم عمال باليومية داخل مزرعة، وبعد المعاينة تبين أن قائد سيارة التيرلا اصطدم بثلاق أعمدة للإنارة، صادمًا الحاجز الخرساني بينه منطقتي التجمع والفيوم، مخترقًا الحاجز وكذلك الجزيرة الوسطى، حتى وصل للطريق المعاكس إلى أن اصطدم بسيارة الميكروباص.

وانتقلت قيادات من مديرية أمن الجيزة إلى مكان الحادث، واستعانت بعدد كبير من الأوناش لفصل السيارتين عن بعضها البعض وإزالة جميع الأثار الناجمة عمن الحادث، وقد تعطلت حركة المرور وقت الحادث، ولكن عاد الطريق من جديد كما هو دول أي تحويل مرور، وآخر ما وصلنا إلى أن قائد التيرلا توفي أثناء قيادته لها أثر أزمة قلبية، وبالتالي فُقدت السيطرة على التيرلا وحدث الحادث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *