التخطي إلى المحتوى
ما هي ظاهرة التكوين الفضائي ؟ وهل هي حقيقة أم أنها شائعة
ما هي ظاهرة التكوين الفضائي

ما هي ظاهرة التكوين الفضائي ؟ سؤال تم تداوله بكثرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الأخيرة، حيث تسائل الكثير من المواطنين عن هذه الظاهرة، وعن موعد حدوثها وظهورها في السماء، مما أثار حالةً من الجدل، فأخذ البعض يسجلون ما يعرفونه عن تلك الظاهرة النادرة، والبعض ينتظر بشرفات المنازل في إنتظارها، مع بداية الساعة التاسعة مساءً.

ما هي ظاهرة التكوين الفضائي؟

ظاهرة التكوين الفضائي هي إحدى  الظواهر نادرة الحدوث، وأيضًا تظهر على فترات زمنية بعيدة، إذ يجتمع القمر مع مجموعة كبيرة من النجوم، ويشكلون معًا شكلاً غريبًا، لمدة نصف ساعة تقريباً، وتكون السماء وقتها عبارة عن لوحة فنية جميلة، وهي من الظواهر التي تحدث مرة واحدة في العمر، فهناك أقاويل شائعة، بأنها تحدث كل 66 عامًا.

موعد ظاهرة التكوين الفضائي

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أن موعد الظاهرة في مصر، هي يوم الجمعة الموافق 22 أكتوبر 2021، واهتمت فئة كبيرة من المصريين بذلك الحدث، وكذلك استعدوا لمشاهدة تلك الظاهرة النادرة التي لا تحدث كثيرًا.

حقيقة الظاهرة ورأي علماء الفلك

كذلك أكد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في تصريح له: “أن ما تم تداوله لا أساسه له من الصحة، فما نشهده هذه الأيام فقط هي زخة شهب الجباريات، والتي يصعب رؤيتها بسبب وجود اكتمال القمر”، وأيضًا زخة شهب الجباريات الموجودة خلال هذه الأيام بمصر والعالم العربي، هي عبارة عن 3 نجوم متوسطة اللمعان، تقف على خط واحد، متمثلة في حزام الجبار، ويتم رصدها في منتصف الليل خلال شهر أكتوبر، في السماء.

في النهاية  أوضح الدكتور أشرف تادرس، أستاذ البحوث الفلكية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، على صفحته «فيس بوك»، أن ما يتداوله النشطاء  بخصوص ظاهرة التكوين الفضائي، لا صحة له في علم الفلك، وهو مجرد هراء وبلا معنى، كذلك  لفت  إلى إمكانية مشاهدة الظواهر الفلكية بالعين المجردة خاصةً التي تحدث ليلًاـ، باستثناء كسوف الشمس الذي يحدث نهارًا، ولمتابعة الظواهر يشترط صفاء السماء، وأيضًا خلوها من السحب والغبار وبخار الماء، حتى نستطيع مشاهدة تلك الظاهرة العظيمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *