التخطي إلى المحتوى
زلزال أثيوبيا العنيف يضرب الأماكن بقوة 5 ريختر دون خسائر مادية أو بشرية
زلزال أثيوبيا

زلزال أثيوبيا العنيف الذي قام بضرب الأماكن بالأمس الأحد الموافق 24 أكتوبر 2021، حيث نقلت وكالة ” بلومبيرغ ” للأخبار خبر الزلزال الذي حدث وفقًا لما أعلن عنه المركز الأورومتوسطي لرصد الزلازل، ووضح المركز أن الزلزال كان عنيفًا ووصلت شدته إلى 5 درجات وفقًا لمقياس ريختر، وبدأ المواطنين من أثيوبيا وجميع دول العالم يريدون معرفة تفاصيل حدوث الزلزال وهل حدث ضحايا أو هناك خسائر في المباني والأرواح أم لا، وسوف نوضح لكم بمقال اليوم تفاصيل الهزة الأرضية العنيفة التي حدثت بأثيوبيا.. تابعونا.

زلزال أثيوبيا العنيف بقوة 5 ريختر

حسب تقرير المركز الأورومتوسطي لرصد الزلزال تبين أن الزلزال كان بمستوى 10 كيلو متر تحت سطح الأرض، وحدث الزلزال في منطقة التقاء خط العرض رقم 10.22 درجة شمالًا، بخط الطول الموجود بدرجة 41.32 درجة شرقًا، ولله الحمد أفادة المركز بأنه لا يوجد اي خسائر في المباني أو الرواح حتى الآن، وحسب ما أظهرته خرائط جوجل إيرث تبين لنا أن الزلزال الحادث كان يبعد عن جسم السد يحوالي 700 كم وأكثر، أي لا خطر على سد النهضة من هذه الهزة الأرضية.

الهزات الأرضية في أثويبيا

حدث زلزال أثيوبيا العنيف بالأمس وأثر على عدد من الأماكن، خصوصًا أن قوته كانت 5 ريختر، ووضح أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة الأستاذ الدكتور عباس شراقي عبر مداخلة تلفزيونية، وضح فيها أن البركان الناشط والوحيد داخل قارة أفريقيا بأكملها موجود داخل دولة أثيوبيا، ويبعد هذا البركان عن سد النهضة بمسافة قدرها 500 كيلو متر، كما أن هناك مجموعة فوالق متشعبة بداخل الهضبة الأثيبوبية، وتُعد هذه المنطقة واحدة من أكثر المناطق التي تشهد زلازل داخل قارة أفريقيًا، وللعلم أن مصر سوف تنتهز فرصة انعقاد الفعاليات بتبادل الخبرات مع السادة المشاركين في أسبوع القاهرة والذي يتحدث عن مياه نهر النيل.

ووضحت الدراسات التي أُجريت أن الانهيارات الأرضية التي تحدث بشكل متكرر في دولة أثيوبيا ترجع إلى الأخدود الأفريقي، ويعود تاريخ الأخدود إلى 30 مليون سنة، وامتداده لنحو 4000 كيلو متر، وينتج عن هذا الأخدود تشققات عديدة في أماكن كثيرة، وهذا الأمر يجعل دولة أثيوبيا مهددة بالانشطار لنصفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *