التخطي إلى المحتوى
تمثال أبو الهول الثاني .. وتخاذل المجلس الأعلى للآثار
تمثال أبو الهول الثاني

تمثال أبو الهول الثاني، قد يبدو الأمر مزحة في البداية ولكنه حقيقي 100%، فقد أكد رضا عبد الحليم المدير العام للعلاقات العامة، في منطقة أهرامات الجيزة، التابعة لوزارة السياحة المصرية أنه تم اكتشاف صخرة في منطقة الأهرانات تشبه تمثال ابو الهول، وأن هذه الصخرة تشبه تمثال أبو الهول الذي نعرفه جميعًا.

تمثال أبو الهول الثاني

وقد سبق وتم نشر أحد الأبحاث العلمية التابعة لجامعة الزقازيق، يناقش وجود تمثال ثاني لابو الهول، وقد أطلق عليه الباحث تمثال أبو الهول الثاني، وقد وضح الباحث أبعاد التمثال الثاني، حيث يبلغ طوله ثلاثة وسبعون متر، في حين أن ارتفاع الرأس يبلغ عشرون ونصف المتر، أما عن امتداد اليدين والأطراف، فتبلغ خمسة عشر ونصف المتر، وهي نفس مقاييس تمثال أبو الهول الأول.

أما عن طبقة كساء التمثال الجديد فتوجد بجواره، وأضاف البحث أن المصري القديم على الأغلب لم يستكمل بناء هذا التمثال لأسباب فنية، وذلك لأنه من دراسة الحجارة يتضح أن هناك نسبة عالية من المياه والرطوبة وهو ما جعل حالة الصخور تبدو شديد السوء. ويوجد التمثال الجديد بجوار مقبرة الملكة خنت كاوس من الأسرة الرابعة.

ويذكر أن المجلس الأعلى للآثار هو الجهة التي يجب أن تقوم بترميم هذا الاكتشاف العظيم، وبالفعل تم تقديم الطلب منذ أكثر من خمس سنوات، ولكن يبدو أن الجهات المسؤولة لا تهتم بمثل هذه الأخبار والاكتشافات العظيمة، فمازال الطلب محلك سر ولم يتخذ بشأنه أي إجراء حتى الآن.

أهمية هذا الاكتشاف

من المحزن ألا نجد أي تحرك رسمي بشأن هذا الاكتشاف العظيم، وذلك لأن مثل هذا الاكتشاف يعني مزيدًا من الانبهار الأجنبي بالآثار المصرية، وما خلفه الفراعنة، وهو ما يعني مزيدًا من عوامل الجذب السياحي، وكذلك البعثات الدراسية وغيرها من الأمور التي يجب أن نفكر فيها ونتصرف بحكمة حيالها، وهذا بالطبع ما يتماشى مع رؤية الدولة في تحسين الجذب السياحي وأدواته من أجل جلب المزيد من العملات الصعبة، وزيادة العمالة في مجال السياحة والتي عانت بشدة في الفترة الماضية، ونتمنى من المسؤولين أن يكونوا على نفس القدر من المسؤولية ويتولوا مهامهم بمزيد من الجدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *