التخطي إلى المحتوى
بيان رئاسي: السيسي يعلن الغاء حالة الطوارئ ورفع الحظر لأول مرة في مصر منذ سنوات
الغاء حالة الطوارىء

الغاء حالة الطوارئ  ، ببيان من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بدءًا من اليوم، حيث أن مصر شهدت فترة طويلة من حالة الطوارئ ويتم تجديدها بين الحين والآخر عندما تنتهي المدة ولكن الآن لن تجدد الفترة، فبفضل الشعب العظيم الذي يسعى للوصول للراحة والأمان وبفضل الأبطال الذين لديهم ولاء كبير لمصر للوصول لتلك المرحلة بفضل الله يتم التقدم نحو الأفضل وللمضي في ثبات.

الغاء حالة الطوارئ

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ قليل الغاء حالة الطوارئ على كافة أنحاء البلاد وذلك عبر الصفحة الرسمية على الفيسبوك مشيرا إلى أن الفضل يرجع إلى أبناء البلد والأبطال الذين يسعون للتقدم، والثبات، والوصول للأمان والاستقرار، وقد شهدت البلاد حالة من الطوارئ للعديد من السنوات حيث إنه كان يتم تجديد حالة الطوارئ حالما تنتهي، ولكن الآن لن يتم تجديد المدة ويتم رفع الحظر على المواطنين والأماكن المختلفة.

يسعدني ان نتشارك معاً تلك اللحظة التي طالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد ، فقد باتت مصر … بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في المنطقة ؛ ومن هنا فقد قررت، ولأول مرة منذ سنوات، إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.
هذا القرار الذي كان الشعب المصري هو صانعه الحقيقي علي مدار السنوات الماضية بمشاركته الصادقة المخلصة في كافة جهود التنمية والبناء .
وإنني إذ أعلن هذا القرار، أتذكر بكل إجلال وتقدير شهداءنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلي الأمن والاستقرار.
ومعا نمضي بثبات نحو بناء الجمهورية الجديدة مستعينين بعون الله ودعمه.
تحيا مصر. تحيا مصر. تحيا مصر.

رفع الحظر لأول مرة في الجمهورية منذ سنوات

عبر الحساب الرسمي للرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أن مصر أصبحت واحة الأمن والاستقرار وذلك بفضل الشعب المصري العظيم، وبفضل الرجال الأوفياء، حيث إن البلاد كانت دائما تعيش في فترة الحظر ويتم مده حالما تنتهي الفترة.

حالة الطوارئ لأول مرة فرضت من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي في 9 أبريل 2017 وذلك عندما تم تفجير كنيسة مارجرجس في طنطا وكنيسة المرقسية بالإسكندرية وكانت مدة الحظر ثلاثة أشهر، كما أنه قد تم فرض الحظر لأول مرة في تاريخ مصر يوم 25 أكتوبر لعام 2014 وذلك في بعض المناطق بشمال سيناء وكان يتم تجديدها دائما في تلك المناطق باستمرار لعدم وجود الامن والاستقرار بها.

لكن الآن لا يوجد حظر ولن يتم مد فترة الحظر لحين أخطار آخر أو أن يكون هناك أمن أو استقرار بالبلاد، وبذلك تكون مصر معرضة لفرض الحظر مرة أخرى، ولكن يمكن للكثير من الأماكن أن تباشر الأعمال في الأوقات التي كانت محددة لها مسبقًا، وأيضا يمكن للمواطنين الانتقال من حي لآخر بكل أريحية وبدون قلق من تخطي وقت الحظر المفروض.