التخطي إلى المحتوى
كشف الغموض وراء حادث جريمة السالمية ؟ الذي اهتزت له المشاعر في الكويت إليكم التفاصيل
جريمة السالمية

جريمة السالمية هي حادثة اكتشفت عندما اتصل رجل يبلغ من العمر 26 عاما ونبه شرطة السالمية في الكويت إلى جثة شقيقته التي كانت في الحمام منذ 2016، وحبس والدته لها في غرفة بالمنزل منذ ذلك الحين، مما تسبب في ضجة والجدل وحالة من الخوف؛ بعد أن دخلت الشرطة الغرفة وجدوا جثة الفتاة التي تحللت وتحولت إلى هيكل عظمي في الحمام كما تظهر الصورة المخيفة، حيث أن الفتاة التي بقيت جثتها في حمام عائلتها لمدة خمس سنوات تدعى دلال عبدالعزيز الجدل تبلغ من العمر 21 سنة، ووالدة الفتاة ابتسام الصالح تبلغ خمسين عاما.

أحداث جريمة السالمية

سرعان ما ألقت الشرطة الكويتية القبض على والدتها حيث اعترفت الأم بأن الفتاة توفيت في الحمام منذ عام 2016، وتم الصمت خوفًا من عدم إبلاغ الشرطة، وتم إرسال جثة الفتاة إلى الطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة.

جميع مواطنين الكويت في حالة من الفزع

عن جريمة السالمية يسأل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت كيف يمكن للأم وابنها العيش مع جثة الفتاة التي كانت محبوسة في الحمام؟ ولم يستطع الجيران شم رائحة الجثة، ويتساءل البعض كيف شعرت الأم عندما احتفظت بجسد ابنتها في الحمام لمدة خمس سنوات؟ وشقيقها الذي استطاع أن يرقد بجانب الجثة المحتجزة في الحمام كان لأخته.

وان موت الفتاة ليس كارثة طبيعية بل من الطبيعي دفنها وإقامة جنازة ولا داعي للخوف من الموت، ولكن تظهر الصور والوثائق أن الأخ لم ينم وتطارده الكوابيس ويتعذب قلبه كل يوم فقرر فضح الجريمة، واستخراج الجسد والسجين والروح التي تصرخ يومياً وتمنعه ​​من النوم و يضعه في حالة خوف.

العنف الأسري

إذا كان أخاها له يد في الجريمة، فسوف يقرر التخلص من الجثة ودفنها في مكان غير مأهول أو حتى في حديقة المنزل، والآن يحرص الكويتيون على معرفة نتائج الطب الشرعي عند فحص جسد الفتاة لمعرفة السبب الحقيقي بعد وفاتها وآخر أيامها وتفاصيل الجريمة، ومن الملحوظ ارتفاع العنف الأسري ضد المرأة في الكويت، حيث حدث جريمتان منذ شهرين شبيهة بتلك الجريمة المفزعة، وهو عدد كبير بالنسبة لدولة الكويت، حيث تقتل النساء على يد أقاربهن وفي أغلب الأحيان يكون السبب هو النزاعات الأسرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *