التخطي إلى المحتوى
ماهي أسباب فشل المشروعات التجارية للموظفين بالمملكة وأهم النصائح لتفادي الفشل
أسباب فشل المشروعات التجارية للموظفين بالمملكة

أعلن “سلطان الجاسر” المهتم بمجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، عن أسباب فشل المشروعات التجارية للموظفين بالمملكة وذلك من خلال أحد لقاءاته التليفزيونية في برنامج “الراصد” المعروض على قناة الإخبارية، وأوضح الجاسر أن هناك العديد من الأسباب التي تتسبب في فشل بعض المشاريع التجارية، ولعل أبرز تلك الأسباب تتمثل في البدء في المشروع مع توفير رأس المال، ولكن عدم وجود خطة عمل لهذا المشروع مع قلة الخبرة من صاحب المشروع قد يتسببان في خسارة المشروع التجاري، وإليكم باقي الأسباب من خلال السطور القادمة.

أسباب فشل المشروعات التجارية للموظفين بالمملكة

هناك العديد من أسباب فشل المشروعات التجارية للموظفين بالمملكة وجاءت الأسباب كما ذكرها الجاسر كما يلي:

  • قلة الخبرة من قبل الأفراد المقبلين على تنفيذ بعض المشروعات التجارية.
  • اعتقاد الكثير من الموظفين أن تنفيذ المشروعات التجارية سهل للغاية، ويحتاج فقط إلى توافر رأس مال المشروع، وهذا الاعتقاد غلط بالطبع، فالمشروع جيد لا بد من تكامل كل من الخطة الجيدة مع رأس المال.
  • قيام الموظفين بتقليد ببعض المشروعات التي قام بها الأصدقاء، يُعد من أبرز الأمور التي تتسبب في خسارة المشروع بسبب افتقاد عامل التخطيط الجيد للمشروع.
  • بعض الموظفين لا يمتلكون روح المغامرة التي تحتاج إليها مشروعات التجارة بالمملكة، وعند الخسارة لا يتجه البعض إلى الأسباب التي أدت إلى الخسارة لاعتقاده أن الوظيفة تساعده.
  • عدم التفرغ الكامل لمتابعة الأنشطة التجارية قد يتسبب في فشل المشروعات التجارية.

نصائح ” الجاسر” لضمان نجاح مشروعات الموظفين بالسعودية

اختتم الجاسر لقاءه التليفزيوني بتوجيه عدة نصائح إلى الأفراد المقبلين على القيام ببعض المشروعات التجارية، لتجنب عدم نجاحها للموظفين وتمثلت النصائح في عدد من النقاط التالية:

  • قبل البدء في أي مشروع تجاري يجب قيام صاحب المشروع باستشارة خبير اقتصادي يفهم كافة معطيات السوق.
  • تجهيز الخطة الإستراتيجية وتحديد الأهداف المرجوة من المشروع قبل البدء في التنفيذ.
  • تقديم خطة تسويقية محكمة للمشروع من قبل المختصين قبل البدء في وضع رأس المال بالمشروع التجاري.
  • ووجه الجاسر نصيحة إلى الأشخاص الذين لا يمتلكون الخبرة الكافية لإدارة تجارته، وأكد على ضرورة مشاركة ذوي الخبرة أثناء البدء لأول مرة في عمل المشروعات التجارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *