التخطي إلى المحتوى
التضامن الاجتماعي: حسم الجدل في وقف معاش تكافل وكرامة
حسم الجدل في وقف معاش تكافل وكرامة

حسم الجدل في وقف معاش تكافل وكرامة يتوقف على توفر الشروط التي وضعتها وزارة التضامن، لاستحقاق الأسر البسيطة الدعم المالي المقدم من برنامج تكافل وكرامة، من هذه الشروط أن يكون هناك أطفال من ضمن أفراد الأسر، إلى جانب عدم وجود حالات زواج مبكر فيها، أما عن المستحقين لهذا الدعم فهم: المسنين، أصحاب الإعاقة، والمرضى المصابين بأمراض مزمنة خطيرة، الأسرة التي توفي عنها ربها، وأصبح أطفالها أيتام، الأسرة التي أحد والديها مسجون على ذمة قضية معينة، أسر فقيرة بها أطفال صغار أقل من ست سنوات، أو أكثر لكن في مراحل التعليم المختلف.

حسم الجدل في وقف معاش تكافل وكرامة لفئات محددة

قامت وزارة التضامن بفلترة الأشخاص الذين يحصلون على مستحقات مالية شهرية، من برنامج تكافل وكرامة، حيث تم اكتشاف كثير من الأسر تأخذ هذا الدعم وهم في غنى عنه، لذلك نشرت التضامن شروط هامة لابد وأن تتوفر حتى يستمر الدعم لهذه الأسر، وتلك الشروط كما يلي:

  • المسنين المستحقين لهذا الدعم لابد وأن تزيد أعمارهم عن 65 عام، وألا يكون يتقاضون معاش شهري من جهة حكومية أخرى.
  • أن يكون المعاق المتقدم للحصول على الدعم المالي، به نسبة الإعاقة التي حددها القانون ورأي بموجبه أنه لن يتمكن من كسب رزقه، والإنفاق على أسرته.
  • أن يقدم الشخص الذي يرغب في التقديم أو إعادة تفعيل البطاقة مرة أخرى بتقديم المستندات الضرورية والمعتمدة لاستمرار هذا الدعم.

أهم شروط استحقاق تكافل وكرامة

  • عدم وجود أي حالة زواج مبكر لأي من أفراد الأسرة والذين لم يبلغوا بعد.
  • وجود أطفال في الأسرة شرط حسم الجدل في وقف معاش تكافل وكرامة لكن الأمر نفسه له معايير معينة، حيث يجب أن يكون هناك أطفال مولدين حديثًا، أو أطفال تصل أعمارهم لست سنوات.
  • أن يكون من ضمن أفراد الأسرة أطفال يصل سنهم إلى سن 18 عام كأقصى حد، بشرط أن يكونوا ما زالوا يدرسون.
  • ومن الشروط أيضًا أن تكون الأسرة لديها أبناء في التعليم الجامعي، أو في التعليم فوق المتوسط مثل المعاهد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *