التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير التموين الدكتور على المصيلحي عن  زيادة سعر زيت الطعام على البطاقات بداية من نوفمبرـ المقبل، ليصبح سعر لتر زيت الطعام 25 جنيهًا بدلًا من 21، وسعر الـ 800 مللي 20 جنيهًا بدلًا من 17، وصرح بذلك خلال مؤتمر صحفي منعقد بديوان عام الوزارة، وأرجع سبب زيادة الأسعار إلى موجة التضخم العالمية، التي أثّرت بدورها على التكلفة الإنتاجية، معلنًا أن التكلفة الفعلية لطن فول الصويا ارتفعت من 916 إلى 1430 دولارًا للطن، وهذا يعادل تقريبًا 21 ألف جنيه للطن دون تكرير، مما يشكل ضغط كبير في الأسعار.

زيادة سعر زيت الطعام

زاد سعر زيت التموين بمقدار 4 جنيهات للكيلو، لتصبح زيادة سعر زيت الطعام، هي أكثر ما يشغل المصريين اليوم، بعد قرار وزير التموين برفع السعر، تبعًا لزيادة الأسعار العالمية، لكنه لفت إلى أنه في حالة تراجع تلك الأسعار العالمية، سينخفض سعر الزيت كما كان، كما أكد على أن وزارة التموين تتفاوض مع وزارة الزراعة، حول سعر توريد إردب القمح واستلامه من الفلاحين، وضرورة تحديدة بما يتفق مع الأسعار العالمية

سعر زيت التموين 2021

أعلن مصيلحي، أن التضخم كان سيؤدي إلى عودة السوق  السوداء من جديد، وكان لابد من إتخاذ القرار، لأن الوزارة تستحوذ فقط على نسبة 40%؜ من سوق زيت الخليط، وبالطبع لن تستطيع إجبار القطاع الخاص، والذي يستحوذ على 60%؜ من السوق على تحمل ضغوطات وخسائر التضخم.

وأوضح أن إنتاج طن الزيت يحتاج 21 ألفًا و510 جنيهات طن من فول الصويا، بالإضافة إلى 3350 جنيهًا للنقل، وأيضًا يتم تكرير 5% بتكلفة 1243 جنيهًا، فتصبح التكلفة النهائية قبل تعبئة الزيت 26 ألفًا و104 جنيهات للطن.، أما عن سعر السكر فقد تبدأ زيادته في يناير المقبل، وأوضح  أن مصر لديها رصيد يغطي احتياجات المستهلكين، كما أن الاحتياطي الاستراتيجي لدينا مستقر، وإذا حدث تغيير أو تحريك في الأسعار؛ سيكون نسبيًا ومرتبطا بالأسعار العالمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.