التخطي إلى المحتوى
برنامج ريف .. تنويه هام بشأن مسمى الوثيقة وأهم الأنشطة التي يدعمها البرنامج
برنامج ريف .. تنويه هام بشأن مسمى الوثيقة

طالب برنامج ريف جميع الراغبين في الحصول على الدعم المقدم من وزارة المياه والزراعة السعودية، للعاملين بالمهن الزراعية بمختلف أنواعها بضرورة التأكد من أن المسمي الخاص بالوثيقة التي يقوم المتقدمين بالتسجيل فيها مطابقة للمهنة التي يعمل بها صاحب الطلب، وأشار البرنامج أنه في حالة عدم وجود مهنة داخل الوثيقة، يمكن اختيار ” مهنة التسويق والترويج والإعلان” وقد صرحت الوزارة أن برنامج ريف يهدف إلى توسيع الرقعة الخضراء داخل المملكة بالإضافة إلى رفع مستوي المعيشة للأسر المتوسطة ومحدودة الدخل التي تعمل في المجالات الزراعية.

برنامج ريف تنويه هام بشأن مسمى الوثيقة

وفقاً لم تم إصداره من قبل برنامج ريف على المنصة الإلكترونية التابعة له، بشأن مسمي الوثيقة والذي أكد البرنامج على ضرورة تطابق المسمي داخل كل من الوثيقة والمهنة الخاصة بالمتقدم، الجدير بالذكر أن برنامج ريف هو أحد برامج الدعم المقدمة من الحكومة السعودية إلى الأفراد العاملين في المجال الزراعي بالمملكة، حيث يتم دفع الأسر الزراعية المنتجة بدعم شهري بنسبة تصل إلى 10% من قيمة رأس المال، بشرط عدم تجاوز رأس المال عن 54 ألف ريال سعودي.

أهداف برنامج ريف

طبقاً لما ورد من قبل وزارة المياه والزراعة السعودية فإن البرنامج يهدف إلى تحقيق عدد من النقاط التالية:

  • أولاً تحسين مستوي القطاع الزراعي داخل المملكة العربية السعودية.
  • رفع مستوي المعيشة الخاص بصغار المزارعين من شتي أنحاء السعودية، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي بشكل شهري.
  • زيادة الإنتاجية من قبل المزارعين، مع العمل على تحسين نمط الحياة الخاصة بهم.
  • تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية مع العمل على تقليل استيراد الفواكه والخضروات.

الأنشطة التي يدعمها البرنامج

يقوم البرنامج بتدعيم العديد من الأنشطة المتعلقة بمجال الزراعة، وتتمثل فيما يلي:

  • زراعة البن العربي.
  • زراعة الفواكه وبشكل خاص كل من المانجو والفراولة والليمون والعنب.
  • زراعة المحاصيل البعلية مثل الحبحب البعلي والذرة والقمح.
  • الاهتمام بمجال إنتاج العسل وزيادة المشروعات الخاصة بتربية النحل.
  • تطوير القطاع الخاص بتربية صغار الماشية.
  • تدعيم برنامج زراعة الورد والمشروعات التجارية الخاصة به.
  • تعزيز وتدعيم قدرات صغار الصيادين، مع العمل على زيادة مزارع الأسماك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *