التخطي إلى المحتوى
بعد انتشار فيديو طلاب محافظة المنوفية وزارة التعليم تقوم باستبعادهم فورًا
فيديو طلاب محافظة المنوفية

فيديو طلاب محافظة المنوفية الذي انتشر مؤخرًا، وتسبب في رد فعل سلبية من الجميع لأن محتواه يعد غير لائق أخلاقيًا، حيث ظهرت مشاهد لمجموعة من الطلاب والتي تم تصويرها داخل أحد المنازل بالمنوفية، لم يقبلها المشاهدون، وقد أصدر سيادة الوزير/ طارق شوقي قرارًا فورًا باستبعاد جميع الطلاب المشاركين في الفيديو المعني، إلي حين صدور قرار الشئون القانونية فيما فعلوا، وقد تواصل سيادته مع مدير المدرسة المقيد بها الطلاب، لمتابعة الإجراءات التي تتم خطوة بخطوة، وأمر سيادته بتشكيل لجنة تحقيق تختص بهذا الموقف بعينه، وفي نفس الوقت يتم حملة توعية للطلاب الآخرين حتى لا يتكرر الموقف مرة أخرى.

فيديو طلاب محافظة المنوفية

مشاعر من الغضب والرفض تصاعدت بعد أن انتشر هذا المقطع، والذي يظهر فيه مجموعة من الطلاب، يقومون بأفعال منافية للآداب، وهذا ما حرك الوزير نفسه لاتخاذ إجراءات صارمة وقرارات حاسمة لتهدئة الرأي العام، لحين صدور قرار قانوني في شأنهم، أما عن بيان الطلاب هؤلاء، فلم يتم التعريف عنهم بشكل تفصيلي، واكتفت المصادر الإعلامية بذكر حروف من أسمائهم، والمراحل التعليمية التي هم مقيدون فيها، وجاءت معلوماتهم كالآتي:

  • الطالب “هـ. ع.خ” وهو في الصف الثاني الإعدادي.
  • الطالب “م.ف.س” وهو في الصف الأول الإعدادي.
  • أما بالنسبة للطالب الآخر “م.أ.ع” فهو مقيد بالصف السادس الابتدائي.
  • والطالب الأخير هو “م.أ.م” بالصف الثاني الإعدادي.

دور الأباء في توعية أطفالهم

إن فيديو طلاب محافظة المنوفية أصاب الآباء بالهلع والرعب على أطفالهم، خاصةً وأن من قام بتلك الأفعال أطفال لم يبلغوا بعد، ومن هنا نرغب في توجيه عدة نصائح لكم لتحافظوا على أبنائكم من تلك المواقف.

  • من المفترض أن يقوم الوالدين بتوعية أطفالهم دينيًا، لمعرفة ما يصح فعله ويرضاه الدين والمجتمع، والأمور المحرم فعلها.
  • كما يجب أن يقوم الوالدين بمراقبة تصرفات أطفالهم، والتأكد أنهم يصادقون رفاق صالحين وعلى خلق، وتدارك الموقف فورًا لو كان هناك صديق سيء الأخلاق يرافق أحد أبنائهم، حتى لا يفسده.
  • ومن المهم أن يقوم الأب بربط هاتف ابنه الذكي بهاتفه الشخصي، حتى يكون على علم بما يشاهده طفله.
  • ومن المفترض أيضًا أن يقوم الأب بتحجيم عمل بعض المواقع على هاتف أولاده، و التي يعرف عنها أنها تعرض أشياء منافية للآداب.
  • كذلك يجب أن يهتم الوالدين بمتابعة أطفالهم، والتقرب منهم قدر المستطاع، وتخصيص وقت يوميًا للجلوس معهم وسؤالهم عن أي مشاكل تواجههم، أو أي مواقف سيئة يتعرضون لها من الآخرين.
  • ومن المهم أن يحاول الوالدين إجابة الأسئلة التي يسألها لهم أطفالهم، ومحاولة إيجاد إجابة تتناسب مع أعمارهم، وعدم نهرهم ودفعهم لسؤال الغير والذي لن يكون موثقًا فيما سيخبرهم به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *