مسابقة التربية والتعليم لسد عجز المعلمين الذي تعاني منه أغلب المدارس على مستوى جمهورية مصر العربية، فقد وصل مستوى العجز في المدارس ما يزيد عن 323 ألف معلم، وهو أمر لا يمكن السكوت عليه أبدًا، مما دفع وزارة التربية والتعليم لعقد اجتماع طارئ مع مسؤولي الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وذلك بهدف تحديد أعداد العجز في كل محافظة ومن ثم البحث عن مصادر مالية يمكنها المساعدة في حل مشكلة العجز من خلال الاستعانة بمعلمين جدد.

مسابقة التربية والتعليم لسد عجز المعلمين

وقد صرح الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، أنه بالفعل هناك مشكلة عجز، وقد تم رصد أعداد العجز في المعلمين على مستوى الجمهورية، وقد وصلت أعداد العجز إلى مستويات مرعبة، فقد حدد العدد 323 ألف و 675 معلم على مستوى الجمهورية، وهذا العجز يشمل كافة القطاعات التعليمية والأنشطة، وقد صنف العجز كالتالي:

  • أعداد العجز في التعليم الفني 8837
  • أما في التعليم العام فوصلت 126515
  • بينما في قطاع الخدمات والأنشطة فعدد العجز 163008

كما أكد حجازي أن هذه الأعداد كتبت في مذكرة تفصيلية، قام بدراستها وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي بنفسه، وذلك لكي يحدد أهم الحلول التي ستتبع لحل هذه الأزمة، والذي بدوره قام بإرسال المذكرة إلى رئيس مجلس الوزراء، وأيضًا نسخة إلى وزير المالية، وحاليًا مازالت الوزارة في وضع الانتظار للموافقات من أجل إجراء مسابقة جديدة لاختيار المعلمين الجدد وفقًا لاحتياجات كل محافظة.

اجتماعات مصغرة

في نفس السياق تأكد العديد من المصادر داخل وزارة التربية والتعليم أن هناك العديد من الاجتماعات التي تجري بين وزارة التربية والتعليم، وبين الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وهذه الاجتماعات تنعقد بناء على المخاطبات والتقارير التي تم اتخاذها من قبل كافة الإدارات التعليمية في كل المحافظات المصرية من أجل تكوين صورة شاملة عن العجز الذي تعاني منه كل إدارة، كذلك عن احتياجات كل إدارة من أعداد وتخصصات.

في سياق أخر أضاف الدكتور حجازي أن الوزارة تسعى على قدم وساق من أجل وفير حلول سريعة، وكان من ضمن هذه المقترحات نظام التطوع مقابل عشرون جنيهًا للحصة، مبررًا الأمر بأنه أسلوب متبع في أغلب دول العالم.

تابعونا أولًا بأول للتعرف على أهم المستجدات فيما يخص المسابقة، شروطها، طريقة التقديم فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.