التخطي إلى المحتوى
قرار وزاري مهلة 7 أيام لقياس معدلات الانجاز في تطعيم المواطنين ضد كورونا
قرار وزاري مهلة 7 أيام لقياس معدلات الانجاز في تطعيم المواطنين ضد كورونا

أصدر الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة، قرار وزاري مهلة 7 أيام لقياس معدلات الانجاز في تطعيم المواطنين ضد كورونا، بعد أن تم تطبيق آليات جديدة ومستحدثة في تطعيم كورنا للمصريين، وطالب الوزير بالتعاون بين جميع اللجان العلمية بوزارة التعليم العالي ووزارة الصحة المصرية لإتمام الأمر.

تصريحات وزير التعليم العالي تطعيم المواطنين ضد كورونا

اليوم الخميس وخلال اجتماع وزير التعليم العالي مع وكلاء الوزارة بالمحافظات المصرية، أكد على تفعيل كل الآليات لخدمة المرضى وميكنه الخدمات، وذلك من أجل الحد من إهدار المال والوقت والإمكانيات، وأيضًا طلب وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزارة الصحة، بتطبيق كل الاشتراطات الصحية الخاصة بالفنادق في كل المحافظات السياحية، من أجل الاستعداد للموسم الجديد للسياحة.

كما صرح الوزير، بأنه يواجه العقبات وجهًا لوجه ولا يميل إلى الورقيات والمراسلات، وسوف يحل كل العقبات التي تواجه تطعيم كورونا، وطالب الوزير بوضع آلية محددة لتطعيم كورونا بالنسبة للفئات المهمشة ومحدودي الدخل، لتسهيل إجراءاتهم بما يتناسب مع ظروفهم، وتم التوسع في مراكز تلقي لقاح كورونا إلى 2000 مركز، بجانب قوافل متحركة بالأماكن المزدحمة، وأعلن الوزير بأنه يتوفر الآن 34 مليون جرعة لمن يرغب في أخذ اللقاح متوفرة من كل الأنواع.

مصر تصدر قرارا ضد الممتنعين من تلقي لقاح كورونا

صدر قرار من مجلس الوزراء المصري يطبق من يوم 15 نوفمبر، بعدم السماح لأي موظف بالدخول لمكان عمله دون إثبات تلقيه لقاح كورونا، وأكد رئيس الوزراء المصري بأنه يجب على كل المواطنين التقدم للحصول على لقاح كورونا بأسرع وقت، فالدولة وفرت ملايين اللقاحات المعتمدة عالميًا، وذلك بدعم كبير جدًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث وفر كل الأموال اللازمة لذلك، وبالفعل جرى تطعيم أغلبية موظفي الدولة.

ويتم الآن زيادة أعداد مراكز تلقي اللقاح على مستوى الجمهورية، من أجل التسهيل على كل المواطنين تلقي اللقاح، وأيضا ستنفذ الدولة قرار عدم السماح للموظفين بدخول أماكن عملهم، دون إثبات تلقيهم اللقاح أو عمل تحليل pcr يثبت نتائجهم السلبية، وكذلك بالنسبة لطلاب الجامعات المصرية، وغيرها من المؤسسات من أجل سلامة المواطنين المصريين.