التخطي إلى المحتوى
الداخلية السعودية إعلان النسخة الثانية من تحدي أبشر 1443هـ
إعلان النسخة الثانية من تحدي أبشر

إعلان النسخة الثانية من تحدي أبشر قامت بإطلاقه وزارة الداخلية بالمملكة السعودية، وهذا التحدي واحد من فعاليات “المصاحبة” لملتقي أبشر السابع، وهو يهتم بتشجيع أصحاب العقول المبدعة، والذين ساهموا بابتكاراتهم في إدخال تحديثات وتطويرات في الخدمات الإلكترونية للوزارة، وكذلك تمكنوا من تطوير الأعمال الميدانية للداخلية عبر تطبيق تقنيات حديثة، مثل: الطائرات المسيرة، إنترنت الأشياء، الذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، والواقع المعزز أيضًا، وبالنسبة لتحدي أبشر فإن من أهم أولوياته التطوير المستمر في الخدمات وتحسين الأداء الخاص بجميع قطاعات وزارة الداخلية بالسعودية.

إعلان النسخة الثانية من تحدي أبشر

من أهم الأهداف الخاصة بمبادرة “تحدي أبشر” تطوير إمكانيات وثقافة المبدعين، أصحاب الأفكار الغير تقليدية، وهذا حتى يتم إمدادهم بكل ما يساعدهم على تنفيذ واجبهم نحو المملكة.

  • وكذلك العمل على تطوير الخدمات المطروحة من خلال منصة أبشر، أو فيما يتعلق بها.
  • كما يهدف تحدي أبشر إلى تعزيز تلك الخدمات بمحاور مبتكرة، لجعل تجربة استخدامها شيء ممتع للمواطن.
  • بالإضافة لابتكار خدمات جديدة من شأنها تيسير الأعمال التي تتم من خلال الداخلية، وسوف يستفيد منها أكثر المواطنين والمقيمين داخل المملكة.
  • وأكثر ما يميز هذا التحدي أنه القائمين عليه يسعون بجد للوصول إلى أحد المراكز الأولى الخمسة داخل الحكومة الإلكترونية.
  • لتحقيق أهداف برنامج “رؤية المملكة 2030″، ونجد كل ما سبق يتحد لتحقيق التحول الرقمي الذي يوشك على الاكتمال داخل السعودية، لتصبح بذلك من الدول المتقدمة تكنولوجيًا.

أهداف مبادرة “تحدي أبشر”

وإذا رغبنا في التحدث باستفاضة أكثر عن تلك المبادرة، يتوجب علينا ذكر أهدافها لكم ليكون القارئ على بينة بمدى أهمية إعلان النسخة الثانية من تحدي أبشر ومثل تلك الأهداف كالآتي:

  • العثور على أنماط جديدة وفريدة عبر استخدام الإنترنت والذكاء الاصطناعي.
  • ابتكار حلول مثالية للتغلب أي مشاكل تحدث في خدمات الوزارة الإلكترونية.
  • استخدام الإبداع في العثور على تفاصيل الأشياء الجديدة، وكذلك يهتم بمحاولة فهم المحتوى.
  • بالإضافة لاستخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة التي من شأنها تعزيز أمن وسلامة استخدام تلك الخدمات الإلكترونية المقدمة من خلال الوزارة.
  • وكذلك العمل على تحسين تجربة المواطن الراغب في الاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي أتاحتها الداخلية من أجل مصلحته، ولتيسير أموره في المملكة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *