التخطي إلى المحتوى
نتائج قياس اختبار القدرات العامة الورقي 1443 برقم الهوية عبر موقع قياس التابع لهيئة التعليم والتدريب
نتائج اختبار القدرات العامة الورقي 1443

الاستعلام عن نتائج قياس اختبار القدرات العامة الورقي 1443 برقم الهوية، ورمز التحقق عبر موقع المركز الوطني للقياس اليوم، هذا ما أشارت إليه هيئة تقويم التعليم والتدريب على حسابها في تويتر، بعدما اجتاز طلاب الثانوية اختبار القدرات التي اعتمدته وزارة التعليم السعودية في نظامها التدريسي الجديد، لتبين قدرة الطالب على استئناف دراسة تخصصه الجامعي، بالإضافة إلى معدل المؤهل الثانوي، حيث يتم انتقاء الطلاب الأجدر بتخصصاتهم الجامعية، ولمعرفة كافة التفاصيل حول الاستعلام عن نتائج الاختبارات من خلال موقع قياس يرجى استكمال قراءة الأسطر الموالية.

نتائج نتائج قياس اختبار القدرات العامة الورقي 1443

الآن اصبح بمقدور طلاب الثانوية الاستعلام عن نتائج قياس القدرات العامة 1443 برقم الهوية ورمز التحقق، بعدما صرحت هيئة تقويم التعليم والتدريب عن ظهورها على رابط الموقع الرسمي للمركز الوطني للقياس، ويأتي هذا  في إطار رؤية المملكة العربية السعودية 2030 حيث تسعى لتوفير وتسهيل كل عمليات الاستعلام عن النتائج التعليمية، وحرصا منها على سلامة الطالب السعودي ووقايته من الوباء المنتشر، إذ سنعرض لكم طريقة الاستعلام في عدة خطوات.

الاستعلام عن نتائج قياس اختبار القدرات العامة برقم الهوية

نبسط لكم طريقة الاستعلام عن نتائج القياس في عدة خطوات كالتالي:

  • الخطوة الأولي هي الدخول إلى الموقع الرسمي قياس .
  • أما في الخطوة الثانية يتأكد من تسجيل دخوله عبر حساب المستفيد .
  • الخطوة الثالثة يقوم بتحديد كلمة “نتائج”.
  • ثم يحدد نتائج اختبار القدرات .
  • بعدها يملأ البيانات المتمثلة في رقم الهوية زائد رقم الرمز
  • في هذه الخطوة يقوم بالضغط على “عرض”
  • لتظهر نتائج القدرات بالمقابل

المركز الوطني للقياس

تسعى المملكة العربية السعودية دائما إلى التطور والرقي وخاصة في المجال التعليمي، حيث تقوم بتطبيق وسائل ونظم جديد تساعد على ذلك، ومن أبرز النظم الجديدة هي اختبار قياس القدرات، والذي  يساعد بانتقاء الطلاب بعناية كل حسب التخصص الأجدر به، والذي يستطيع استكمال دراسته بشكل جيد متكامل، ليعطي مردود وتحصيل علمي ممتاز، يمكنه من حمل المسؤولية في العديد من المجالات والتي بدورها تصعد برقي البلاد وتطورها علميا وثقافيا وحضاريا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *