التخطي إلى المحتوى

مبادرة الكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة والتقزم أطلقتها وزارة الصحة والسكان بمصر، ومن خلالها تم فحص نحو 4 مليون طالب، في مدارس متفرقة في جميع أنحاء الجمهورية، وهي جزء من مبادرة سيادة رئيس الجمهورية، وهي مخصصة لتلاميذ المدارس الإبتدائية، من بداية العام الدراسي إلي اليوم، ويتمثل الحرص على صحة الطلاب كواحد من أهداف مبادرة الرئيس، والمبادرة لن تتوقف على فحص هؤلاء الـ4 مليون ف فقط، من المقرر أن يستمر فحص الطلاب حتى يصل العدد نحو 15 مليون طالب.

مبادرة الكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة والتقزم

أوضحت وزارة الصحة أن المبادرة سوف تشمل الطلاب المصريين وغير المصريين المقيمين داخل مصر، أما عن عدد المدارس المقرر خضوع طلابها للفحص، فقد بلغ عددها نحو 29444 مدرسة خاصة وحكومية، أما عن موعد انتهاء المبادرة فمن المفترض أن تنتهي بنهاية العام الدراسي الحالي، وعن آلية الفحص المطبقة، فإن الطالب يخضع لعدة فحوصات هامة لاكتشاف أي أمراض ناتجة عن سوء تغذية يعاني منه، مثل: قياس الطول والوزن، تحديد نسبة الهيموجلوبين في دم الطالب، وهذه المبادرة تعمل على تحسين صحة الطلاب والمحافظة عليهم، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في مصر، ووزارة التعليم الفني.

آلية التعامل مع الطلاب المصابين بأحد الأمراض الخاصة بالمبادرة

بالنسبة للطلاب الذين سيسفر فحصهم عن اكتشاف أحد أمراض سوء التغذية كالتي تحمل مبادرة الكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة والتقزم على عاتقها اكتشافها ومعالجتها، فالخطوة التالية لاكتشاف مرضهم كالتالي:

  • يتم تحويل الطالب المصاب لأحد مستشفيات التأمين الصحي الخاصة بالطلاب، وتلك الخطوة هامة لكي يستكمل فحص الطالب.
  • ثم يتم معالجة الطالب بشكل مجاني، دون أن تتكفل أسرته أي مبلغ مالي.
  • ويهتم الأطباء بمنح كارت متابعة مدون به جميع البيانات المتعلقة بالطالب وبحالته الصحية، وهذا حتى يتم متابعة دورية لهم، للتأكد أن حالته تتحسن.
  • واهتمت الوزارة بتوفير أكثر من 255 عيادة تتبع التأمين الصحي، في أنحاء محافظات الجمهورية.
  • أما الفرق الطبية فقد وفرتها الوزارة بعدد وصل إلى 2400 فريق من العاملين في الطب.
  • وكل فريق منهم مكون من 3 أفراد وهم “فني معمل، إداري، ممرضة”، وهم مدربين على النحو الشامل للفحص والتشخيص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.