التخطي إلى المحتوى
حقيقة انتشار مرض الحصبة بين الأطفال بمختلف محافظات الجمهورية.. «الحكومة توضح»
مرض الحصبة

مرض الحصبة عاد من جديد ليحتل محركات البحث، بعد أن نشرت العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ادعى البعض أن هناك العديد من الأطفال في المدارس قد أصيبوا بالحصبة في مختلف المحافظات المصرية، وهو ما أثار فزع الكثيرين، ولكن يبدو أن الأمر ليس سوى مجرد شائعة أخرى تهدف إلى إشاعة الخوف وزعزعة استقرار الأسر المصرية.

مرض الحصبة يزلزل صفحات التواصل الاجتماعي

نشرت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي خبر صادم حول إصابة العديد من الطلاب على مستوى المحافظات المصرية بالحصبة، وهو ما دفع المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء أن يتواصل مع وزارة الصحة والسكان أن ينفي تمامًا تلك الأخبار الكاذبة، وقد أضاف بيان المركز الإعلامي أنه حتى الآن لم يتم رصد أي حالة لطلاب مصابين بالحصبة

جديرًا بالذكر أن التطعيمات الدورية التي يتناولها الأطفال منذ الميلاد وبعد الالتحاق بالمدرسة كلها تحتوي على تطعيمات ضد الحصبة، وهو ما يجعل منظومة التحصين ضد الحصبة قوية للغاية، كما أن هناك برامج الهدف منها رصد أي حالات مصابة بالحصبة، وهو ما يمكن الوزارة من الرصد المبكر لأي حالة، وبالتالي التصرف بشكل فعال وإطلاق الحملات القومية للتطعيمات.

الحملات الوقائية التابعة لوزارة الصحة

في سياق آخر تقوم وزارة الصحة المصرية بالعديد من الحملات القومية والتطعيمات، وأهم هذه الحملات حملات شلل الأطفال، والتي تقوم بها الوزارة بشكل دوري بخلاف التطعيمات الإجبارية المفروضة على الأطفال، والتي تبدأ من عمر يوم، وبعدها في عمر الشهرين، وستة أشهر، وتسعة أشهر، وكذلك في عمر العام، والعام ونصف.

أخيرًا أكدت وزارة الصحة أن هناك الكثير من الشائعات التي تثار في الوقت الحالي، والتي تستهدف أمان واستقرار المواطن المصري وأسرته، ولذلك ناشدت الوزارة المواطنين بتحري الدقة والصدق حول أي خبر يتعرضوا له، وأن يطمئنوا تمامًا للمنظومة الصحية المصرية، والتي تتمتع بنظام حماية ضد العديد من الأمراض، على رأسها الحصبة، والحصبة الألمانية، وشلل الأطفال، والالتهاب الكبدي، وذلك من أجل الحفاظ على صحة الأطفال وحمايتهم من هذه الأمراض، كي تبقى مصر خالية من كل هذه الأمراض. لا تنجرفوا وراء شائعات لا نعلم الهدف من إثارتها أو من يقف خلفها، تأكدوا دائمًا من المصدر وفكروا في منطقية الخبر.