نهاية مؤثرة اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة الراحلة سهير البابلي أوضح الدكتور رضا طعيمة الذي يكون زوج ابنة الفنانة سهير البابلي التي رحلت عن عالمنا يوم الأحد الموافق الحادي والعشرين من نوفمبر، تفاصيل حياتها الأخيرة داخل أحد مستشفيات منطقة 6 أكتوبر، وتركت عالمنا بعد مشوار حافل بالأعمال الفنية الرائعة التي استقرت في قلوبنا، وأدخلت البهجة علينا.

نهاية مؤثرة اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة الراحلة سهير البابلي

وقد أكد الدكتور رضا طعيمه أن سهير البابلي قد أفاقت من غيبوبتها قبل حوالي ساعة من موتها، وقد رددت الشهادة أكثر من ثلاثة مرات، بسبب إحساسها أنها اقتربت من الموت، ثم أسلمت روحها بهدوء كما أنها قد تركت بصمة في عالم الفن والمسرح.

فهي الأستاذة عفت أستاذة المشاغبين الخمسة في المسرحية الشهيرة “مدرسة المشاغبين“، وقد أدت دور عطية الإرهابية في المسرحية التي حملت اسمها، كما أنها أدت دور سكينة في المسرحية التي أدخلت البهجة على قلوبنا “ريا وسكينة” مع الفنانة الراحلة شادية، وقد أبهرتنا بطاقتها الكوميدية وبخفة الظل التي تمتعت بها في سلسلة “بكيزة وزغلول” مع الفنانة القديرة إسعاد يونس.

محطات في  حياة الفنانة الراحلة 

  • ولدت الفنانة الراحلة سهير البابلي في محافظة دمياط، وترعرعت في مدينة المنصورة، ظهرت عليها الموهبة في سن مبكر، فدرست بالمعهد العالي للفنون المسرحية والفنون الموسيقية بنفس الوقت، وقد شجعها والدها لأنه كان يرى فيها الموهبة منذ الصغر حيث كانت تقلد العديد من الممثلين.
  • لها العديد من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات، من أهم أعمالها المسرحية مسرحية مدرسة المشاغبين، ريا وسكينه، ومن أهم أدوارها السينمائية فيلم ليلة القبض على بكيزة وزغلول الكوميدي، فيلم جناب السفير، فيلم لحظة ضعف، وأيضا من أهم مسلسلاتها دورها في مسلسل الحقيقة، مسلسل ذلك المجهول.
  • اعتزلت التمثيل بعد ارتدائها للحجاب وذلك في عام 2006، ثم عادت مرة أخرى لعمل مسلسل قلب حبيبة وكان آخر أعمالها الفنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *